سياسة وأمنية

انتهاكات جديدة لميليشيا الحشد في قضاء “طوزخورماتو”

تواصل ميليشيا الحشد الشعبي ، جرائمها المنظمة وانتهاكاتها الصارخة بحق المدنيين في مناطق بعينها في العراق ، لغايات خبيثة ، وفي هذا الإطار ، اقر أعضاء في البرلمان بقيام ميليشيا الحشد بعمليات تهجير جديدة للعوائل الكردية في قضاء طوزخورماتو بمحافظة صلاح الدين ، معترفين بتنفيذ هذه الميليشيات لجرائم سرقة وحرق المنازل في القضاء نفسه.

وقال عضو البرلمان “ريبوار طه” في تصريح صحفي إن “ميليشيا الحشد نفذت عمليات حرق المنازل وتهجير عوائل كردية جديدة من بلدة طوزخورماتو بمحافظة صلاح الدين شمال شرق العراق”.

وأضاف طه أن “ميليشيات مسلحة تتبع الحشد تنفذ عمليات حرق وسرقة وتفجير وتهجير للعوائل الكردية، وسجلنا ، الأحد ، فرار مئات العوائل من البلدة إلى محافظات الإقليم المجاورة ، متهما فصائل تركمانية تعمل ضمن الحشد الشعبي بالوقوف وراء تلك الجرائم”.

وتابع طه أن “ما تقوم به تلك المليشيات شبيه بما فعله (تنظيم الدولة) بالمناطق التي احتلها بالسابق ، مطالبا بالوقت نفسه الحكومة بعدم الصمت والتحرك لوقف ذلك”.

من جانبه قال نائب رئيس البرلمان “آرام الشيخ محمد” في تصريح صحفي إن “هناك عمليات اعتداء على المواطنين الأكراد في طوزخورماتو ، مضيفا أنه منذ دخول القوات الاتحادية لمدينة طوزخورماتو في 16 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، هناك عمليات نزوح كبيرة للأكراد بسبب عمليات الانتقام التي تسببت بأضرار في أرواحهم وممتلكاتهم ، مؤكدا أن هناك اتصالات مع ميليشيات الحشد من أجل وقف ذلك وعودة الاستقرار إلى المدينة”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق