الأزمة السياسية في العراقسياسة وأمنيةكردستان.. بين الاستقلال والاحتجاجات

حكومة كردستان تؤكد مجددا لبعثة الامم المتحدة استعدادها للحوار مع بغداد

أكد رئيس وزراء كوردستان العراق “نيجيرفان البارزاني “، مجددا ، اليوم الثلاثاء ، للمبعوث الخاص للأمم المتحدة في العراق “يان كوبيش “، ضرورة إجراء حوار جدي بهدف تسوية الخلافات بين أربيل وبغداد ، على خلفية التوتر الاخير بين الجانبين بسبب اجراء اربيل استفتاء الانفصال عن العراق اواخر شهر ايلول الماضي .

واكدت مصادر صحفية مطلعة في تصريح لها ان ” نيجيرفان البارزاني ، استقبل اليوم الثلاثاء، 7 تشرين الثاني، 2017، المبعوث الخاص للأمم المتحدة في العراق “يان كوبيتش” والوفد المرافق له “.

واضافت المصادر انه ” جرى خلال اللقاء بحث آخر مستجدات الأحداث في المنطقة وإقليم كوردستان والعراق، وأكد الجانبان على ضرورة سعي جميع الأطراف إلى إنهاء التوترات الحاصلة مؤخراً في المناطق المتنازع عليها، والبدء بحوار جدي بين أربيل وبغداد بهدف معالجة جميع المشاكل بدلاً من ذلك، وفي هذا الإطار شدد الجانبان على ضرورة أن يؤدي المجتمع الدولي دوراً إيجابياً لتمهيد الأرضية اللازمة لإجراء الحوار”.

واوضحت المصادر نقلا عن البارزاني بالقول أن “السبيل الوحيد لمعالجة المشاكل هو الحوار والتفاهم وأن حكومة كوردستان أكدت مراراً ولاتزال على استعدادها لإجراء الحوار الجدي من أجل معالجة المشاكل العالقة مع بغداد”.

يذكر ان رئيس حكومة إقليم كردستان “نيجيرفان البارزاني” قد دعا ، الاسبوع الماضي ، الى “وقف التحركات العسكرية العراقية”، مؤكدا أن حكومة الإقليم “مستعدة لإجراء حوار جدي” مع بغداد ، برعاية الامم المتحدة .

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق