سياسة وأمنية

ألمانيا: سحب قواتنا من العراق سيبعث إشارة خاطئة

بات العراق بعد احتلاله سنة 2003 ، مرتعا للقوات الأجنبية المحتلة من شتى بقاع الأرض ، وتأبى هذه القوات الانسحاب في ظل صمت الحكومات المتعاقبة إزاء هذا التواجد ، وفي هذا السياق ، زعم وزير الخارجية الألماني “زيغمار غابرييل” أن سحب بلاده قواتها من العراق سيبعث إشارة خاطئة ، وسيزيد من خطر حرب أهلية جديدة.

وقال غابرييل في تصريح صحفي إنه “يجب على برلمان ألمانيا تمديد المهمة العسكرية لتدريب قوات البيشمركة الكردية في شمال العراق، مناشدا المشاركين المحتملين في الحكومة المقبلة، خاصة أعضاء حزب الخضر، عدم معارضة تمديد مهمة برلين العسكرية”.

وأضاف غابرييل أنه “كلما زاد نشاط المجموعات الدولية هناك، قلت فرص تصعيد جديد. مشيرا إلى أن الانسحاب سيكون إشارة خاطئة لأطراف الصراع، وكأننا نقبل خطر حرب أهلية جديدة”.

يشار إلى أن نحو 150عسكريا ألمانيَّا متواجدا في العراق بذريعة تدريب قوات البيشمركة والإشراف على المعارك ضد (تنظيم الدولة).

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق