أزمة النازحين في العراقحقوق الانسان في العراقسياسة وأمنية

أوضاع مأساوية لآلاف المدنيين المحاصرين داخل “راوة” غرب الأنبار

تقتحم القوات المشتركة والميليشيات التابعة لها المحافظات والمدن المختلفة، وترافق هذه الاقتحامات انتهاكات ترتكبها الميليشيات ضد السكان المدنيين، ما يزيد من معاناتهم بشكل كبير، وفي هذا السياق أعربت المفوضية العليا لحقوق الانسان، اليوم الأربعاء، عن تزايد قلقها أزاء الاوضاع الانسانية للمدنيين العراقيين المحتجزين المحاصرين داخل قضاء راوه.

وقالت المفوضية في بيان إن “2500 عائلة (10000 فرد) لا تزال محتجزة  داخل القضاء منذ بدء عمليات اقتحام عنه والقائم “.

وأضافت المفوضية في بيانها إن “على القوات المشتركة التي تقتحم  قضاء راوه تكثيف الجهود الانسانية لفتح ثغرات وتوفير ممرات آمنة لخروج المدنيين ، وتوخي الحذر عند أقتحام القضاء”.

وأوضحت المفوضية أنها “تدعو خلية الازمة الانسانية واللجنة العليا لاغاثة وايواء النازحين والمنظمات الاممية والانسانية الى توفير مستلزمات الاغاثة والدعم الانساني للمدنيين كما تطالب حكومة الانبار المحلية بتنسيق الجهود الانسانية وأدارة الازمة لحين اقتحام قضاء راوه “.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق