الأزمة السياسية في العراقسياسة وأمنيةكردستان.. بين الاستقلال والاحتجاجات

الاتحاد الكردستاني يكشف رسالة من البارزاني إلى “قاسم سليماني”

في إطار التداعيات التي أعقبت استفتاء انفصال كردستان العراق، أقر القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني، “رانج الطالباني”، اليوم الأربعاء، عن رسالة قال إن رئيس كردستان العراق، “مسعود البارزاني”، كان قد بعث بها إلى قائد فيلق القدس الإيراني، “قاسم سليماني”، طالب من خلالها من ايران التوسط لفتح حوار بين بغداد وأربيل.

وقال الطالباني، في سلسلة تغريدات على حسابه في “تويتر” إن “سداد البارزاني، شقيق ومستشار رئيس الحزب الوطني الديمقراطي الكردستاني، “مسعود البارزاني”، التقى في أربيل بمسؤولين إيرانيين كبار في 5 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري”.

وأضاف الطالباني انه “قد تم ترتيب الاجتماع بعد أن التقى مسؤول آخر بارز في الحزب الديمقراطي، هو “أدهم البارزاني”، برئيس الاتحاد الوطني الكردستاني في منطقة السليمانية، وبمسؤولي وزارة الداخلية فيها”.

وأوضح الطالباني  أن “سداد البارزاني التقى بالقنصل العام الإيراني ومسؤول رفيع المستوى في وزارة الداخلية الإيرانية، ليقدم رسالة من زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني إلى إيران”.

وتابع الطالباني أن “مسعود البارزاني كتب رسالتين إلى المسؤولين الإيرانيين، تسربت إحداهما عمدا وأخرى كانت سرية”.

وبين الطالباني أن “الرسالتين وجهتا إلى قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني”، لافتا إلى أن “رسالة واحدة كانت رسالة تعزية بوفاة والد قاسم سليماني. ووجهت الرسالة الثانية إلى قاسم سليماني”.

وأكمل الطالباني أن ، ” مسعود البارزاني يذكر في رسالته (السرية) أن “الأكراد خدعوا مرة أخرى من قبل الولايات المتحدة، كما فعلوا في عام 1975 خلال اتفاق الجزائر (اتفاقية جرت بين إيران والعراق)”.

وأردف الطالباني  أن “البارزاني توسل قاسم سليماني في رسالة أن يحث بغداد على التفاوض مع أربيل وتجنب المزيد من إراقة الدماء”.

وشدد الطالباني على أن “البارزاني قال انه إذا ساعد سليماني الحزب الديمقراطي الكردستاني في ساعة من حاجتنا، فإن الحزب الديمقراطي الكردستاني سيبذل كل ما في وسعه لسداد إيران. كما أنه وعد بقطع كل الدعم لأحزاب المعارضة الكردية المقيمة في إقليم كردستان”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق