الأزمة السياسية في العراقسياسة وأمنية

الحرس الثوري الإيراني يشكل ميليشيا في درعا السورية

أفادت مصادر صحفية بأن محافظة درعا السورية شهدت تشكيل اللواء 313 التابع للحرس الثوري الإيراني خلال الأشهر القليلة الماضية، بهدف تجنيد أكبر عدد من الشباب في صفوفه، خاصة من المطلوبين للخدمة الإلزامية والاحتياطية في صفوف جيش النظام، في محاولات من المليشيات الإيرانية لتعزيز تواجدها جنوب سوريا.

وقال مصدر صحفي في تصريح له إن “محافظة درعا شهدت تشكيل اللواء 313 التابع للحرس الثوري الإيراني خلال الأشهر القليلة الماضية، بهدف تجنيد أكبر عدد من الشباب في صفوفه، خاصة من المطلوبين للخدمة الإلزامية والاحتياطية في صفوف جيش النظام”.

وأضاف المصدر أن “محاولات المليشيات الإيرانية لتعزيز تواجدها جنوب سوريا خلال السنوات الماضية لم تتوقف، بالرغم من التوافق الدولي على ضرورة إبعادها عن الحدود الأردنية، وعدم السماح لها بالتواجد بالقرب من الشريط الحدودي مع الجولان المحتل”.

وأوضح المصدر أن “الدول المؤثرة جنوب سوريا دعمت فصائل المعارضة لإيقاف تمدد تلك المليشيات الإيرانية باتجاه الحدود السورية-الأردنية، والحدود مع الجولان المحتل بعدما باتت على بعد بضعة كيلومترات منها أواخر حزيران الماضي”.

وتابع المصدر أن “تواجد مئات العناصر الإيرانية جنوب سوريا في مدينة درعا ومنطقة مثلث الموت بريف القنيطرة الشمالي، إلا أن انتشار قوات روسية في تلك المناطق خلال العام الحالي حد من سلطتها، ما دفعها لابتكار طرق جديدة للالتفاف على تلك التوافقات”.

وأدرف المصدر انه “يتم الانتساب إلى هذا التشكيل في مقر اللواء 313 الواقع في مدينة إزرع، ويحصل المنتسبون على بطاقة تحمل شعار الحرس الثوري الإيراني كميزة تضمن لهم التنقل دون تعرض قوات النظام لهم، ثم يخضع المنتسبون إلى دورات تدريبية في مدينتي إزرع والشيخ مسكين ويتقاضون رواتب شهرية قد تصل إلى 200 دولار أمريكي”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق