اخفاقات حكومة العباديسياسة وأمنيةمشهد العراق في 2017

نواب كرد يحذرون العبادي من غضب أهالي كركوك

عقب ما شهدته محافظة التأميم من عمليات عسكرية أسفرت عن سيطرة القوات المشتركة على المحافظة ، بات الوضع في كركوك متوترا أمنيا وسياسيا ، وفي هذا السياق ، حذر عضو البرلمان عن كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني “محمد عثمان” رئيس الوزراء “حيدر العبادي” من غضب أهالي كركوك ، بسبب تجاهلهم من قبل حكومة بغداد.

وقال عثمان في تصريح صحفي إن “الشبان الكرد في كركوك غاضبون جداً، إلا ان الاتحاد الوطني الكردستاني قد طالب منهم الهدوء، واذا اصر المسؤولون في بغداد على عدم الإستماع إليهم فستحدث مشاكل كبيرة”.

وأضاف عثمان أن “وفدا عسكريا رفيعا حضر من بغداد الى محافظة التأميم ، وعقد اجتماعاً لبحث الاوضاع في مدينة كركوك ، وشارك ممثلوا المكونات في هذا الاجتماع، ولكن لم نشارك نحن، ولهذا فإننا نرفض ما نتج من هذا الاجتماع جملة وتفصيلا”.

وتابع عثمان انه “اذا ارادت احدى المكونات الكركوكية ان تقرر بالنيابة عن جميع مكونات كركوك فهذا خطأ كبير، لذلك على جميع المكونات المشاركة في القرار لتحسين الوضع للأفضل في المحافظة”.

واشار عثمان إلى أن “الشبان الكرد في كركوك غاضبون جداً، إلا ان الاتحاد الوطني الكردستاني ونحن كنواب عن كركوك في البرلمان نقف امامهم ولا نسمح لهم بالقيام بأي شيء، وقلنا لهم بأنه عليهم الهدوء لكي لا يتفاقم الوضع في هذه المنطقة، ولكن مع كل الاسف فإن بغداد لا تفهم الوضع الحالي في كركوك”.

وطالب عثمان “رئيس الوزراء “حيدر العبادي” العمل على تنفيذ المادة 140، وتوزيع مناصب السلطة على جميع مكونات هذه المحافظة، مشيرا بأنه اذا لم يتم تطبيق الدستور، فأعتقد بأن مشاكل ستحدث مع جميع الاطراف ، ونرجوا من العبادي ان يعمل على تطبيق الدستور، فما يحدث الآن لن يقبل به الاهالي ايضاً”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق