سياسة وأمنية

أربيل تؤكد أن التصعيد العسكري سيفاقم الأزمات مع بغداد

عقب استخدام حكومة بغداد القوة ، في السيطرة على محافظة التأميم والمناطق المتنازع عليها ، من خلال العمليات العسكرية للقوات المشتركة وميليشياتها التي شنت مؤخرا ، أكد مستشار مجلس أمن كردستان “مسرور بارزاني” أن الخيار العسكري ضد الإقليم ، لن يؤدي إلى أي نتيجة ، بل سيعقّد الوضع أكثر مما هو عليه ، مطالباً بغداد بقبول الحوار غير المشروط على أساس الدستور.

وقال بارزاني في تصريح صحفي إنه “نؤكد على موقف حكومة كردستان الداعي للحوار ، لافتاً إلى أن ردة فعل بغداد حيال استفتاء الانفصال غير دستورية”.

وأضاف بارزاني أنه “على حكومة بغداد القبول بالحوار على أساس الدستور ، وتنفيذ جميع بنوده وليس مجرد فقرات معينة بتفسيرات خاصة تخدم أهدافها”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق