اخفاقات حكومة العباديجرائم حزب الدعوةسياسة وأمنية

حكومة العبادي تعتزم إلغاء تأشيرات الإيرانيين

بعد احتلال العراق عام 2003، هيمنت إيران على الكثير من الجوانب في البلاد وباتت تتحكم في توجه السياسيين الذين جاءوا عقب الاحتلال، وأصبحت تاشيرات الزائرين الإيرانيين تعطى لهم بأعداد هائلة لدخول العراق برغم ما  قد يترتب على ذلك من مخاطر، إلا أن الحكومة حاولت حفظ ماء وجهها في هذا الشأن عبر إعلانها، اليوم الخميس، نيتها إلغاء تأشيرات الزائرين الإيرانيين، لكنها ربطت ذلك بانتهاء الحرب مع مسلحي (تنظيم الدولة).

وقال سفير الحكومة في طهران “راجح الموسوي”، في تصريح صحفي ، إن “20 مليون زائر اجتمعوا في مدينة كربلاء “.

وأضاف الموسوي أن “مشاركة الزائرين الإيرانيين تزداد سنوياً وتصل إلى عشرات الملايين”، لافتا إلى أن تأشيرات الزوار الإيرانيين ستلغى عند القضاء الكامل على مسلحي (تنظيم الدولة)”.

وأوضح الموسوي أن “التعاون المشترك مع إيران سيستمر بما يحفظ سلامة الزوار ويعيدهم سالمين إلى ديارهم”.

وبين الموسوي أن “بغداد عازمة على إلغاء تاشيرات الزارين الإيرانيين وذلك بعد القضاء الكامل على مسلحي (تنظيم الدولة)”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق