جرائم حزب الدعوةسياسة وأمنية

مصادر حكومية: العبادي يستهدف خصمه المالكي وقادة الحشد بحملته الجديدة

تحتدم الصراعات بين السياسيين ويحاول كل طرف الإطاحة بالآخر ، في إطار تصفية الحسابات بينهم ، وذلك مع قرب الانتخابات المقبلة ، وفي هذا السياق ، أكدت مصادر حكومية ، أن رئيس الوزراء “حيدر العبادي” سيبدأ بحملة على الفساد تستهدف خصمه “نوري المالكي” وقيادات في ميليشيا الحشد الشعبي كتصفية حسابات بينهم.

وقالت المصادر في تصريحات صحفية إن “رئيس الوزراء “حيدر العبادي” سيبدأ فور الانتهاء من الحرب على (تنظيم الدولة) بحرب على الفساد تستهدف خصمه “نوري المالكي” وقيادات في الحشد الشعبي في اطار تصفية الحسابات”.

وأضافت المصادر أن “بندقية العبادي ستوجّه بعد استكمال تطهير الجيوب الأخيرة لـ(تنظيم الدولة) إلى جيوب الفساد المتجذّرة في بنية الدولة ، مؤسسات وأشخاصاً ، مشيرة إلى أن مكافحة الفساد ستطال خصوم العبادي، في إشارةٍ إلى رئيس الوزراء السابق “نوري المالكي”، فيما سيعمد العبادي إلى غضّ الطرف عن بعض الحلفاء المحتملين”.

وتابعت المصادر أن “حديث بعض مقرّبي العبادي، عن محاولة اجتثاث أنصار المالكي لا ينتهي عند العاملين في الدوائر الحكومية، الذين تحوم حولهم شبهات فساد بل إن الحرب على الفساد ستطال أيضا عددا من قيادات الحشد الشعبي المؤيدين لطهران، الذين شكّلوا عوائق أمام العبادي في تحقيق بعض رؤاه إبّان العمليات العسكرية ، ليندرج ذلك في إطار تصفية الحسابات، ولكن من باب مكافحة الفساد”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق