الاختطاف يلاحق المتظاهرينالاخفاء القسري في العراق.. جرائم وانتهاكات مستمرةالمغيبونحقوق الانسان في العراقسياسة وأمنيةمشهد العراق في 2017

مفوضية حقوق الانسان تدعو بالتحرك لمعرفة مصير المختطفين في كركوك

في أعقاب اقتحام القوات المشتركة وميليشياتها محافظة التأميم ، عمت حالة من التوتر والتدهور الأمني في المحافظة ، وفي هذا السياق ، طالب عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان “علي البياتي” الحكومة المحلية في التأميم والأجهزة في المحافظة بالتحرك العاجل للكشف عن مصير أربعة موظفين من قضاء طوز خورماتو اختطفوا ، في وقت سابق اليوم ، في التأميم.

وقال البياتي في تصريح صحفي إن “أربعة موظفين من قضاء طوز خورماتو يعملون في محطة جنبور الجنوبي النفطية بمحافظة التأميم اختطفوا لدى عودتهم من عملهم ، صباح اليوم ، من قبل مجموعة مسلحة واقتادتهم إلى جهة مجهولة ، مبيناً أن الموظفين المختطفين هم كل من مصطفى فاضل برور وأيوب محمد رشيد وصالح وطه حبيب أحمد”.

وأضاف البياتي أنه “وجه مكتبي المفوضية في كل من محافظتي التأميم وصلاح الدين لاستلام الشكاوى من أهالي المختطفين وتقصي الحقائق لمعرفة تفاصيل الحادث ، مطالباً الأجهزة الأمنية والحكومة المحلية في كركوك بفتح تحقيق سريع في الموضوع وكشف ملابسات الحادث وتكثيف إجراءاتها المتخذة لحماية ارواح المدنيين في المحافظة”.

يشار إلى أن مسلحين أقدموا في وقت سابق ، اليوم الجمعة ، على خطف أربعة من موظفي شركة نفط الشمال جنوب كركوك بمحافظة التأميم ، بحسب ما كشف نائب رئيس مجلس قضاء طوزخورماتو “علي الحسيني”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق