سياسة وأمنية

انتشار الأمراض الوبائية في “مندلي” بديالى

يتسبب الإهمال الحكومي المتعمد لمناطق بعينها في العراق ، في انتشار الأمراض والأوبئة ، وفي هذا السياق ، غزت قطعان من الحيوانات الداجنة والكلاب السائبة منطقة دور مندلي السكنية في محافظة ديالى ، حيث حملت هذه الحيوانات أمراضا وفايروسات مختلفة ، مما دفع الاهالي الى تسميتها بـ”الاوبئة الجوالة”.

وقال مصدر صحفي مطلع إن “قطعان الحيوانات من الابقار والاغنام، فضلا عن الكلاب السائبة غزت وبشكل غير مسبوق شوارع منطقة دور مندلي السكنية داخل قضاء بلدروز شرقي ديالى”.

وأضاف المصدر أن “بعض هذه الحيوانات وخاصة الكلاب تحمل أوبئة وفايروسات مختلفة وخطيرة مما دفع بعض الاهالي الى وصفها وتسميتها بأنها عبارة عن أوبئة جوالة داخل المنطقة دون أي تدخل من قبل الجهات المعنية للحد من انتشارها”.

وتابع المصدر أن “أشخاصا عمدوا على قتل بعض الحيوانات المصابة بالامراض ولكن الامر أصبح يزداد خطورة بعد بقاء اعداد من جثثها وفطائسها قرب منازل المواطنين في الشوارع، بسبب الامراض التي ستنتقل الى المواطنين منها”.

وأشار المصدر إلى أن “أهالي منطقة دور مندلي طالبوا الجهات المعنية بتبني خطة للحد من انتشار قطعان الحيوانات في المناطق السكنية داخل المدن لإنقاذ المواطنين من مخاطر الامراض والاوبئة التي تنقلها”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق