الدمار في الانبارالعمليات العسكرية ضد المدنيينسياسة وأمنية

سقوط ضحايا نتيجة القصف العشوائي على “راوة” غرب الانبار

تسبب القصف العشوائي ( الحربي والمدفعي) ، للقوات المشتركة وميليشيا الحشد الشعبي ، اضافة الى طيران التحالف الدولي ، خلال الساعات الـ48 الماضية على مناطق غرب الانبار وتحديدا مدينة راوة بمقتل واصابة نحو 15 مدنيا بينهم نساء واطفال .

واكدت مصادر صحفية مطلعة في تصريح لها ان” القوات المشتركة ما زالت تواصل عملياتها العسكرية الرامية الى اقتحام قضاء (راوة) غربي الرمادي ، موضحة ان القصف الجوي والبري الذي تشهده المدينة المذكورة تسبب بمقتل تسعة مواطنين واصابة اربعة آخرين بجروح متفاوتة وتدمير عدد من المنازل التي طالها القصف “.

واشارت المصادر في تصريحها الى إن “المئات من العائلات المحاصرة في مدينة (راوة) وناحية (الرمانة) تعيش الان أوضاعا إنسانية بالغة الصعوبة، وذلك لعدم توفر ابسط مقومات الحياة.

وكان قائممقام قضاء راوة غرب الانبار  ” حسين علي العكيدي ” ، قد أقر في وقت سابق ، بأن نحو (300) عائلة ما تزال عالقة في القضاء ولم تتمكن من الخروج في ظل استمرار القصف الجوي والمدفعي الذي تنفذه القوات الحكومية بدعم من التحالف الدولي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق