الإثنين 19 نوفمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » العنف والجريمة بالعراق »

المجلس النرويجي للاجئين: الخلافات الداخلية في العراق تهدد العمل الإغاثي

المجلس النرويجي للاجئين: الخلافات الداخلية في العراق تهدد العمل الإغاثي

لا شك أن الأزمة الخانقة بين بغداد وأربيل ، والتي أعقبت الاستفتاء ، وشهدت تصعيدا مستمرا ، أثرت بالسلب على عمل المنظمات الإنسانية في العراق التي تقدم المساعدات للنازحين ، لاسيما في ظل الإهمال الحكومي لأوضاع هؤلاء النازحين المأساوية ، وفي هذا السياق ، أكد الأمين العام للمجلس النرويجي للاجئين “يان إيغلاند” أن إمداد المدنيين بالمساعدات يزداد صعوبة مع ظهور خلافات داخلية جديدة.

وقال إيغلاند في تصريح صحفي إنه “يبدو أن انقسامات سياسية وثقافية وطائفية تظهر على نحو غير متوقع ، وتوجد انقسامات كثيرة في العراق. لا نحتاج عقبات أخرى وبالتأكيد لا نريد مزيدا من العنف ، في إشارة إلى الخلاف بين الحكومة المركزية في بغداد وإقليم كردستان بعد الاستفتاء”.

وحذر الأمين العام للمجلس النرويجي للاجئين الذي يدير واحدة من أكبر عمليات المساعدات الأجنبية في العراق “من أن أعضاء التحالف بقيادة واشنطن، قد يخفضون الآن ميزانياتهم المخصصة للمساعدات الإنسانية في العراق بشدة بعد هزيمة (التنظيم)”.

وأضاف إيغلاند أن “هناك أمر واحد ينبغي أن نكون قد تعلمناه في العراق ، هو أنه لا يمكن أن ننفق مليارات لا تحصى من الدولارات على عمليات عسكرية ثم لا ننفق مبالغ أقل ولكنها ضرورية لجعل الوضع آمنا للناس في المستقبل ، داعيا المجتمع الدولي لعدم التخلي عن ملايين ما زالوا مشردين”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات