سياسة وأمنية

الكشف عن صفقات سرية لبيع طائرات عراقية مدنية

يستشري الفساد في مؤسسات الحكومة كافة، وتتواطأ الحكومة مع هذا الفساد، وفي هذا السياق بدت من خلال المخاطبات بين وزارة النقل وشركة الخطوط الجوية وشركة فلاي بغداد وجود صفقات سرية تشمل شبهات فساد في الطيران المدني والموانىء والخطوط الجوية وبيع طائرات الخطوط الجوي الى عدد من الشركات الأهلية.

وقال مصدر صحفي في تصريح له إن “وثائق المخاطبات بين وزارة النقل وشركة الخطوط الجوية العراقية وشركة فلاي بغداد تتعلق باجراءات التعاقد لتاجير وبيع طائرات الخطوط الجوي الى عدد من الشركات الاهلية”.

وأضاف المصدر أن “الوثيقة الاولى تظهر  طلبات للشركات فلاي بغداد والناصر وسما العراق للتعامل مع الخطوط الجوية العراقية ، في حين تظهر الوثيقة الثانية طلبا من شركة فلاي بغداد لتسيير رحلات الى وجهات مختلفة، اما الوثائق الثالثة والرابعة والخامسة والسادسة فهي سجال بين القسم القانوني و مكتب المفتش العام حول العقد ، والوثيقة السابعة بتوقيع الوزير انهت هذا السجال بعد ان قرر الوزير عدم ارسال مسودات العقود الى مكتب المفتش العام “.

واوضح المصدر أن ” اهم وثيقة عن في الوثيقة الثامنة و التي تعد مهمة جدا فهي تظهر كتابا موجها من المفتش العام للخطوط الجوية العراقية الى مجلس النواب يتهم  فيه وزير نقل “كاظم فنجان” بمحاولة النيل من المفتش العام  الذي اكتشف الكثير من ملفات الفساد في الطيران المدني  والموانىء والخطوط الجوية العراقية”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق