أزمة النازحين في العراقسياسة وأمنيةنازحو العراق.. مأساة الشتاء

45 ألف نازح من الموصل قلقون من اندلاع معارك قرب مخيماتهم في نينوى

يعاني النازحون في المخيمات من صعوبات جمة تهدد حياتهم وأمنهم في ظل إهمال حكومي تام لهم، وفي هذا الإطار يعيش أكثر من 45 ألف نازح من مدينة الموصل مركز محافظة نينوى؛ حالة من القلق، ويعانون من أوضاع إنسانية ونفسية صعبة؛ بسبب قرب مخيماتهم من خطوط مواجهة محتملة بين البيشمركة والقوات المشتركة شرق محافظة نينوى.

وقال مصدر صحفي في تصريح له إن “معظم النازحين يبدون رغبتهم في العودة إلى ديارهم لكن عوائق عديدة تقف في وجوههم، أهمها سيطرة ميليشيات الحشد الشعبي على مناطقهم”.

وأضاف المصدر أن “النازحين أبدوا مخاوفهم من اشتعال الحرب بين البشمركة والقوات المشتركة بالقرب من مخيماتهم، كما يخشى بعضهم من العودة الى تلك المخيمات في ظل سيطرة الحشد الشعبي الذي لا يقبل بعودته لأسباب طائفية، أو بذرائع أمنية”.

وأوضح المصدر أن ” القوات المشتركة والبشمركة تبعد عن مخيهم كيلومترا واحدا، وفي حال وقوع أي اشتباك سيكون المخيم أكبر المتضررين”.

وبين المصدر أنه “وإلى جانب القلق الذي يعيشه النازحون خشية وقوع اشتباكات عسكرية فإن المساعدات الإنسانية  شحيحة، خاصة بعد أن أغلقت بغداد مطارات كردستان”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق