الموصلسياسة وأمنية

المنسق الاممي: الاوضاع التي شهدتها الموصل كانت معروفة للمنظمة العالمية في 2003

أكد المنسق الأممي لعملية السلام في الشرق الأوسط “نيكولاي ملادينوف” أن توقيت فقدان السيطرة عن مدينة الموصل بمحافظة نينوى في عام 2014 ، كان معروفا  للمنظمة العالمية من قبل، وذلك يعني أن هذا الأمر لم يكن مفاجئا بالنسبة للأطراف الإقليمية، غير أن الاهتمام الإقليمي بالتصدي لهذا الخطر كان “قريبا من الصفر” بحسب قوله .

وذكر ملادينوف في مقابلة صحفية ، الثلاثاء أن “دول المنطقة لم تدرك حتى الآونة الأخيرة ضرورة الوقوف إلى جانب الاعتدال ومحاربة التطرف، متابعا انه لو حدث ذلك في وقت أبكر، لما شهدنا انهيار دول “.

وشدد المبعوث الأممي على أنه” كان من الواضح تماما للأمم المتحدة حتى في عام 2013 وأوائل عام 2014 أن “تنظيم الدولة ” سيستولي على أراض في العراق ” ، مبينا أن توقيت سقوط مدينة الموصل كان معروفا  للمنظمة العالمية من قبل، وذلك يعني أن هذا الأمر لم يكن مفاجئا بالنسبة للأطراف الإقليمية، غير أن الاهتمام الإقليمي بالتصدي لهذا الخطر كان “قريبا من الصفر” ” بحسب قوله .

وأشار المسؤول الأممي إلى أن “سبب الأحداث المأساوية في سوريا والعراق يكمن في حرمان مواطنين من حقوقهم وتهميشهم وعزلهم عن إدارة دولتهم، معيدا إلى الأذهان الاحتجاجات التي شهدتها الرمادي في أواخر عام 2013، حيث كان المواطنون يطالبون بتحسين الظروف المعيشية ” ، مؤكدا أن ” السلطات في العراق قمعت هذه الاحتجاجات بدلا من حل المشكلة، وفي غضون الأشهر الستة المقبلة فقدت السيطرة عن مساحات كبيرة من العراق”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق