أزمة النازحين في العراقسياسة وأمنية

240 عائلة نازحة تعود الى مناطقها في الانبار وصلاح الدين

اضطرت 240 أسرة نازحة، اليوم الأربعاء، إلى العودة إلى مناطقها المقتحمة في محافظتي الأنبار وصلاح الدين، وذلك في ظل تردي الخدمات والانفلات الأمني في مخيمات النازحين، إلا أن هؤلاء النازحين يواجهون صعوبات جمة في المناطق التي عادوا إليها بسبب تدهور الأوضاع بيها على الأصعدة كافة وإهمال الحكومة لتلك المناطق.

وقال مدير دائرة الهجرة والمهجرين في محافظة الأنبار، “محمد رشيد” في تصريح صحفي إنه “تمت اليوم، إعادة 240 أسرة نازحة طوعيا إلى مناطقها المقتحمة في الأنبار وصلاح الدين”.

وأوضح رشيد أن “عملية إعادة النازحين جاءت بالتنسيق ما بين القيادات العسكرية من الجيش ودائرة الهجرة والمهجرين بالأنبار”.

وأضاف رشيد أن “تلك الأسر كانت تقطن بمخيمات السياحية جنوب قضاء الخالدية 23 كم شرق الرمادي (مركز محافظة الأنبار)، لفترة قاربت الأربع سنوات”.

وبين رشيد أن “تلك العوائل عادت إلى محافظة الأنبار بالدرجة الأولى وتوزعت على جميع أقضية ونواحي وقرى وأرياف المحافظة، وكذلك صلاح الدين”.

وتابع رشيد أن “الحكومة المحلية بالتعاون مع قيادة عمليات الأنبار بالجيش هيأت حافلات لنقل تلك العوائل بالإضافة إلى شاحنات عسكرية ومدنية لحمل أغراضهم”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق