الأزمة السياسية في العراقانتخابات 2018سياسة وأمنية

دولة القانون: على اتحاد القوى الكف عن إيجاد مبررات واهية لتأجيل الانتخابات

مع اقتراب الانتخابات البرلمانية تتصاعد حدة الصراع السياسي بين الأحزاب المختلفة والتي يرغب كل منها في تحقيق مصالحه الخاصة دون الأخذ في الاعتبار مصالح البلاد ما يدفع البعض لمحاولة تأجيل الانتخابات وفي المقابل تحاول أطراف سياسية أخرى إجراء الانتخابات في موعدها، وفي ضوء ذلك اتهمت “نهلة الهبابي”، عضو البرلمان عن ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه “نوري المالكي”، اليوم السبت، اتحاد القوى بالبحث عن مبررات واهية لتأجيل الانتخابات.

وقالت الهبابي في تصريح لوكالة المعلومة إن “الحكومة تمكنت من إعادة ملايين النازحين منذ عامين وهي مستمرة لغاية الان وتمكنت بجهود استثنائية من اعادة الخدمات الى مناطقهم المحررة رغم الازمة المالية”.

واضافت الهبابي ان “ما تبقى من الاسر النازحة في مناطق نزوحهم كان برغبة الاسرة نفسها ولم تضع الحكومة الاتحادية اي خطوط لمنعهم من العودة ولاسيما في الموصل وديالى وصلاح الدين فيما بقيت بعض العوائل في الانبار خشية الملاحقة العشائرية”.

وأوضحت الهبابي أن “الحكومة ماضية في اغلاق ملف النازحين نهاية العام وقد سهلت عودة وجبات كبيرة من نازحي تلعفر قبل يومين فضلا عن ناحيتي جلولاء والسعدية ومناطق الساحل الايمن للموصل”، مؤكدا أن “الايام المقبلة ستشهد اعادة نازحي صلاح الدين بالكامل لاغلاق الملف نهائيا “.

وبينت الهبابي أن “الذرائع التي يتحجج بها اتحاد القوى لتأجيل الانتخابات بعدم عودة النازحين واهية وسخيفة ولا يمكن القبول بها مطلقا تحت اي ضغط كان”, داعية قادة الاتحاد الى “مساندة الجهود الحكومية في اعادة النازحين وعقد جلسات مصالحة بين الاهالي لتمكن الجميع من العودة في الوقت المحدد”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق