الاقتصاد العراقي 2018التعليم في العراقالتعليم في العراق.. أزمات وتحدياتسياسة وأمنيةنهاية العام الدراسي في العراق

هدم مدارس في كربلاء بحجة إعادة إعمارها

لم تكتف الحكومة بإهمال قطاع التعليم ، وما ترتب عليه من تراجع هذا القطاع بشكل غير مسبوق في البلاد ، وإنما تقوم بهدم المدارس في خطوة تفاقم من وضع التعليم المأساوي في العراق ، وفي هذا السياق ، كشف عضو مجلس محافظة كربلاء “حسين علي” ، عن قيام مديرية التربية بهدم عدة مدارس في المحافظة بذريعة إعادة بنائها ، مشيرا إلى أن المديرية قامت كذلك بهدم إحدى المدارس بذريعة عدم صلاحية التربة المشيدة عليها للبناء.

وقال علي في تصريح صحفي إنه “بعد قيام التربية بهدم عدد غير قليل من المدارس التي كان من الممكن الدوام بها على وضعها القديم بحجة انه هناك عقد مع وزارة الصناعة، بالإضافة الى هدم مدرسة أخرى بحجة عدم تحمل التربة لضغط البناء”.

وأضاف علي أن “ناحية الخيرات في المحافظة، بحاجة إلى 10 بنايات مدرسية لفك الزخم الحاصل الذي أدى إلى الدوام الثلاثي فيها و إيجاد حل لمعانات الطلبة الذين يسيرون مشيا على الأقدام 5-6 كم يوميا، فضلاً عن وجود 60 طالب في الصف الواحد”.

وأشار علي إلى أن “المدارس التي تم هدمها كانت تصلح لدوام الطلبة فيها، افضل من ان تهدم ولا يتم إعادة بنائها ، موضحاً أن كربلاء بحاجة كل عام إلى 50 مدرسة إضافية والان تحتاج الى 350 مدرسة”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق