الأزمة السياسية في العراقسياسة وأمنيةكردستان.. بين الاستقلال والاحتجاجاتمشهد العراق في 2017نازحو العراق.. مأساة الشتاء

 نيجيرفان: الحظر الجوي على كردستان ألحق ضررًا بالنازحين والمنظمات

تسببت الإجراءات العقابية التي فرضتها بغداد على كردستان العراق على خلفية استفتاء الانفصال في تأثر النازحين واللاجئين بشكل سلبي، حيث أقر رئيس حكومة كردستان “نيجيرفان بارزاني”، بأن الحصار المفروض من طرف بغداد على المطارات في الاقليم ، الحق الضرر بالنازحين واللاجئين وعمل المنظمات الدولية وجرحى قوات البيشمركة.

وأفادت الحكومة في بيان بأن ” بارزاني استقبل في اربيل السفير الهولندي لدى بغداد “ماتيغس وولترز” والقنصل الهولندي لدى اربيل “جانيت البيردا””.

ونقل البيان عن السفير الهولندي قوله ان “الهدف من زيارته هو للاطلاع على اخر التطورات في اوضاع الاقليم، مؤكدا على ان العراق واقليم كردستان موضه لاهتمام التشكيلة الحكومية الجديدة لبلاده ومشددا على ان ان علاقات بلاده مع اربيل وبغداد ستتواصل”.

وأوضح البيان أن “بارزاني من جهته قدم نبذة عن الاوضاع السياسية والمالية في اقليم كردستان ومساعي حكومته لاجتياز المشكلات السياسية والمالية ، مسلطا الاضواء على مسودة مشروع قانون الموازنة العامة للسنة المقبلة 2018 وخفض حصة الاقليم من الموازنة ومؤكدا على رغبة حكومته لتتنمية علاقاتها مع هولندا”.

وتابع البيان أن “بارزاني اكد على أهمية دور المجتمع الدولي لتهيئة الاجواء لبدء حوار جدي بين اربيل وبغداد ، معربا عن موقف اقليم كردستان من تهدئة التوترات والبدء بحوار مع بغداد على اساس الدستور”.

واضاف البيان ان “يارزاني تطرق الى ان استمرار الحصار على مطارات الاقليم له تاثيرات سلبية في مجالات ايصال المساعدات الانسانية الى النازحين واللاجئين وعمل المنظمات الدولية ومعالجة المرضى وجرحى قوات الپيشمرگة”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق