السبت 20 أكتوبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

"مسعود بارزاني" يدعو بغداد للحوار من دون وضع شروط تعجيزية

“مسعود بارزاني” يدعو بغداد للحوار من دون وضع شروط تعجيزية

أكّد رئيس كردستان المستقيل “مسعود بارزاني “، خلال الساعات الماضية ، أن إقليم كردستان يدعم الحوار مع بغداد بشأن القضايا كافة، إلا إذا وضعت الحكومة في بغداد شروطًا تعجيزية ، مؤكداً أن شعب كردستان لم ينكسر بل تمت خيانته والوضع الذي برز نتيجة هذه الخيانة والفرض بالإكراه ، وضع مؤقت وستنتصر إرادة شعبنا ، بحسب قوله .

وقال بارزاني في تصريح صحفي  ، أن ” كردستان لطالما أبدت استعدادها للحوار وأثبتت رغبتها الجدية بحل كافة القضايا إلا إذا طالبتنا بغداد بشروط تعجيزية “، مضيفا اننا ” ندعم الحوار بين حكومتي إقليم كردستان وبغداد ، واذا ما كانت بغداد تهدف فعلاً حل المشاكل القائمة مع الإقليم فإن حكومة الإقليم أبدت استعدادها لأقصى حد وعلى الحكومة في بغداد عدم وضع شروط تعجيزية للحوار “، واعتبر إجراء الاستفتاء اهم مكسب لشعب كردستان، منوّهًا إلى أنّ “الاستفتاء كان قرارا صائبا وهو أهم وأقدس مكسب  لشعب كردستان وكان يجب أن يجري في وقت أبكر”.

وجدد بارزاني تأكيده على أن” الاستفتاء لم يكن سوى “ذريعة” وأن الرغبة لدى بغداد في الهجوم على كردستان وانتزاع كافة مكتسباتها موجودة منذ زمن بعيد “، مضيفًا ” قلنا مرارا وحتى قبل إجراء الاستفتاء بأن بغداد تخطط لإعادة حدود كردستان إلى الخط الأزرق الذي كان خط التماس بين البيشمركة والنظام السابق وانتزاع كافة مكتسبات شعب كردستان، بغداد كان تنوي الهجوم على كوردستان منذ زمن بعيد والاستفتاء لم يكن سوى ذريعة وحتى لو لم نجر الاستفتاء فإن الهجوم كان سيتم لكن لو لم تحدث خيانة 16 أكتوبر/تشرين الأول فأن المؤامرة التي جرت ضد كركوك وكوردستان لما كانت ستنجح ” بحسب قوله .

، وتدهورت العلاقات بين أربيل وبغداد بعد إجراء حكومة كردستان لاستفتاء الانفصال في 25 سبتمبر/أيلول الماضي ، للاستقلال عن العراق ، إلا أن بغداد ردت باتخاذ إجراءات عقاب جماعية ضد كردستان وصلت إلى الهجوم العسكري على كركوك والمناطق المتنازع عليها ، بالإضافة إلى حظر أجواء الإقليم على الطيران الدولي .

المصدر:وكالة يقين

تعليقات