أزمة النازحين في العراقالأزمة السياسية في العراقالعمليات العسكرية ضد المدنيينسياسة وأمنيةكردستان.. بين الاستقلال والاحتجاجات

كردستان توجه بجمع وثائق عن الانتهاكات التي حصلت في كركوك و”طوزخورماتو”

تداعيات ازمة المناطق المتنازع عليها بين بغداد واربيل ، لازالت تلقي بظلاها على المشهد العام في العراق ، حيث وجهت حكومة كردستان، اليوم الثلاثاء ، من اسمتها الجهات المعنية في كردستان ، بجمع المعلومات عن “جرائم” ارتكبت بحق النازحين في قضاء طوزخورماتو بمحافظة صلاح الدين ، ومدينة كركوك في محافظة التأميم ، خلال الاحداث التي شهدتها المحافظتين منتصف الشهر الماضي ، فيما دعت المجتمع الدولي الى الاسراع في ايصال المساعدات لهم.

وذكر بيان لحكومة كردستان ، إن “مجلس وزراء كردستان، ناقش خلال جلسته التي عقدها امس الاثنين، برئاسة نيجرفان بارزاني، الأوضاع في مدينتي كركوك وطوزخوماتو ، بعد التغييرات التي طرأت عليهما “.

وقدم محمود حاج صالح، وزير شؤون الشهداء والمؤنفلين، بحسب البيان “تقريرا خاصا بأحداث طوزخورماتو وكركوك وتفقد نازحي المدينتين في حدود محافظة السليمانية وادارة كرميان الذي اجراه بتكليف من مجلس الوزراء” ، مشيرا الى “الاوضاع صعبة للنازحين”  وانهم “بحاجة الى التعاون والمساعدة على كافة الاوجه، وعلى وجه الخصوص الحاجات السريعة والآنية، مثل تأمين الخيم ووسائل التدفئة وبناء المجمع والمراكز الصحية والمدارس المتنقلة والاحتياجات اليومية الأخرى”.

ودعا مجلس الوزراء في كردستان المجتمع الدولي الى “الاسراع في ايصال المساعدات لهم” مكلفا الوزارات والجهات الحكومية المعنية بـ “تقديم العون للنازحين بشتى الوسائل” ، مؤكدا على ضرورة “عودة النازحين الى مواطنهم الاصلية”، فيما كلف الجهات المعنية بـ “جمع الوثائق والادلة على هذه الجرائم التي ارتكبت بحق مواطني المنطقة”، وفق ما ذكر البيان.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق