الأزمة السياسية في العراقانتخابات 2018سياسة وأمنيةكردستان.. بين الاستقلال والاحتجاجاتمشهد العراق في 2017

الوطني الكردستاني: مواقف الجبهة التركمانية خاطئة ولا تخدم كركوك

في توتر مستمر بين المكونات السياسية الاساسية والبارزة في التاميم ، اكدت قيادة الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة “الطالباني” في كركوك ، اليوم الثلاثاء، ان الجبهة التركمانية تحاول القاء تبعات افعالها على الغير، مشيرة الى ان الجبهة هي من حرمت كركوك من اجراء الانتخابات المحلية بعد العام 2005.

وقال اعلام مجلس قيادة الأتحاد الكردستاني في كركوك في بيان له ، ان “محاولات الجبهة غير مسؤولة وخاطئة ولا تخدم كركوك في هذا الوقت الحرج”، مشيرة الى ان الجبهة  تحاول مرة اخرى القاء تبعات افعالها على الغير كي تنأى بنفسها عن المسؤولية”.

واضاف البيان، “الجميع يعلم ان قادة الجبهة وبعلم رؤساء المنظمات الدولية، هم من حرموا جميع مكونات كركوك، طوال 12 سنة من اجراء انتخاب مجلس جديد للمحافظة”، مؤكدا ان “الجبهة ولحد هذه اللحظة لا يستطيعون ان يقدموا برهانا واحدا على ادعاءاتهم، بل فقط يكيلون التهم للغير لكن التأريخ لن يرحمهم”.

واشارت قيادة الاتحاد الى ان “هذه هي المرة الثانية وخلال اسبوع واحد وبعيدا عن روحية العيش المشترك، وبنود الدستور، تطلق الجبهة تصريحات مسمومة، لا يمكن السكوت عنها، حيث انهم وصفوا عملية فرض القانون في في كركوك بعملية تحرير للمدينة، وكأن جيشا اجنبيا كان يحتل كركوك قبل التاريخ المذكور، ناسين أن الجبهة هي المتضررة الاولى فيما يجري الان وستثبت الأيام ذلك”.

وكانت القوات المشتركة من (جيش وشرطة وميليشيا الحشد الشعبي، اقتحمت كركوك ومايجاورها في التأميم والمناطق المتنازع عليها منتصف الشهر الماضي ، بعد انسحاب قوات البيشمركة ، باتفاق بين بغداد واطراف كردية برعاية امريكية ومباركة ايرانية .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق