أزمة النازحين في العراقسياسة وأمنيةنازحو العراق.. مأساة الشتاء

نازحون يرفضون العودة إلى مناطقهم خوفًا من جرائم الميليشيات

يعاني النازحون من المناطق التي تعرضت لعمليات عسكرية من صعوبة في العودة إلى مناطقهم بسبب الخوف من اعتداءات الميليشيات الطائفية التي تسعى لإحداث تغيير ديموغرافي في تلك المناطق على أسسس طائفية وكذلك انعدام الخدمات وإهمال الحكومة لأوضاعهم، وفي هذا السياق يرفض نازحي قضاء الحويجة في محافظة التاميم والقرى المجاورة لها العودة إلى قراهم ومناطقهم خوفا من تجدد الاعتداءات التي ترتكبها الميليشيات وصعوبة إعادة إعمار تلك المنطقة في الوقت الراهن.

وأفادت (وكالة يقين للأنباء)”، بأن “بعض النازحين من أهالي قضاء الحويجة والقرى المجاورة لها المتواجدين في مخيمات النزوح بمحافظة التأميم يرفضون العودة إلى مناطقهم”.

وأضافت الوكالة أن “سبب عدم عودة النازحين إلى مناطقهم يأتي، خوفا من تجدد حالات الاعتداءات والاختطاف التي شهدتها مناطق اخرى على ايدي الميليشيات التابعة للحكومة”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق