المخلفات الحربيةسياسة وأمنية

تزايد التشوهات الخلقية في “الفلوجة” نتيجة الحروب المتتالية

خاص يقين//  تعرضت مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار لحملات عسكرية شرسة منذ احتلال العراق ، من قبل قوات الاحتلال والتي استخدمت الأسلحة المحرمة دوليا في قصف المدينة ، وكذلك من قبل القوات المشتركة وميليشياتها ، الأمر الذي كان له تداعياته الخطيرة على أهالي المدينة ، وفي هذا السياق ، أفاد مصدر من مستشفى الفلوجة العام، بتزايد حالات التشوه الخلقية في المدينة، مؤكدا أن الكثير من أهالي المدينة باتوا يتخوفون من الانجاب.

وقال المصدر لوكالة يقين للأنباء إن “مستشفى الولادة في المدينة تشهد يوميا ولادة حالة على الأقل من حالات التشوهات الخلقية، نتيجة استخدام الاحتلال الأميركي لليورانيوم وغيره من الذخائر العسكرية الملوثة على المدينة”.

وأضاف المصدر أن “ازدياد حالات التشوه الولادي في مدينة الفلوجة ، حتما سيؤثر مستقبلا على نسبة الانجاب بالمدينة وسيؤدي إلى تراجعها”.

يشار إلى أن هناك تقارير رسمية تفيد بأن حوالي 14،7% من أطفال الفلوجة يولدون مشوهين أي أكثر بأربع عشرة مرة من النسب المسجلة في هيروشيما وناغازاكي. كما أشارت التقارير إلى أن أطفال الفلوجة يعانون تشوهات قلبيّة أكثر بثلاث عشرة مرّة من النسب المسجلة في أوروبا ومشاكل في الجهاز العصبي أكثر بثلاث وثلاثين مرّة بالمقارنة مع أوروبا.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق