الأحد 22 يوليو 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » انتهاكات الميليشيات في العراق »

إقرار برلماني: ما زال مئات المدنيين مخطوفون ولا وجود لحقوق الإنسان في العراق

إقرار برلماني: ما زال مئات المدنيين مخطوفون ولا وجود لحقوق الإنسان في العراق

السجون والمعتقلات السرية والعلنية في العراق ، ومايرتكب فيها من انتهاكات بحق المعتقلين الابرياء ، ستبقى وصمة عار في جبين حكومات مابعد الاحتلال المتعاقبة ، واجهزتها التي اصبح قمع المواطنين منهجها بدلا من حمايتهم ، حيث اقر عضو البرلمان “أحمد السلماني “، اليوم الاحد ، بأن ملف حقوق الإنسان يشمل مئات المختطفين الذين لا زال مصيرهم مجهولا، وأوضاع المعتقلين في السجون “سيئة”، مشيرا إلى أنه “لا وجود لشيء اسمه حقوق الإنسان في العراق” ، بحسب قوله .

وقال السلماني في تصريح صحفي انه” وللأسف بعد 14 عام ، لا زال ملف حقوق الإنسان يعاني التراجع وعدم التحسن، وقد أفادت التقارير الدولية والموثقة باستمرار انتهاكات حقوق الإنسان، وسكوت الحكومة عنها أمر لا يفسر إلا بالعجز أو التواطؤ”.

وأضاف السلماني، أن “الأخبار الواردة والمتواترة تفيد ببقاء حالات الاعتقال على الشبهة، وعدم تفعيل القوانين بهذا الصدد”، مبينا أن “أوضاع المعتقلين في السجون سيئة، وهناك تغييب شبه تام للعدالة والحرية داخلها، ناهيك عن عمليات الابتزاز التي تجري لهم وبمبالغ خيالية”.

وتابع السلماني أن “الأحكام الصادرة بحق الآلاف من إعدام وسجن مؤبد إنما قامت على الشبهة والاعترافات تحت الإكراه والتعذيب”، لافتا إلى أن “المعتقلين يمارس عليهم الضغوطات حتى في زيارات ذويهم لهم” ، مشيرا إلى أن “ملف حقوق الانسان يشمل اليوم مئات المختطفين الذين لا زال مصيرهم مجهولا، وتمت عمليات تغييبهم القسرية في ظل فوضى البلاد ، مطالبا بموقف واضح وصريح من الحكومة التي من المفترض أن يكون ملف حقوق الإنسان من أولويات عملها “.

وأردف السلماني بالقول، “لا دولة تحترم شعبها وتحافظ على سمعتها وترضى بهذه المعتقلات البائسة والأوضاع المزرية للمعتقلين، ولا وجود لشيء اسمه حقوق الإنسان في العراق وكرامة الإنسان مهدرة في العراق”، مضيفا أنه “لو أجريت مسابقة في انتهاك حقوق الإنسان لكان العراق هو البلد الأول” بحسب قوله .

وكان القيادي في تحالف القوى الوطنية “حسين الزبيدي ” قد أقر ، اليوم الأحد، أن وضع المعتقلين والسجناء داخل المعتقلات والسجون في العراق “مزري وسيء جدا”، مبينا أن “وفاة المعتقلين في السجون هو بسبب التعامل اللاإنساني”، بحسب قوله.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات