سياسة وأمنيةمشهد العراق في 2017

موظفو مجلس محافظة التأميم يعتصمون داخل مبنى المجلس

لا تزال تداعيات أزمة الاستفتاء وأحداث كركوك وما أعقب ذلك من توتر سياسي وأمني ، تلقي بظلالها على الأوضاع في محافظة التأميم ، حيث كان لذلك تأثيرا سلبيا على موظفي المحافظة ، وفي هذا السياق ، أعلن مجلس التأميم ، اليوم الاثنين ، اعتصام موظفيه وعدد من أعضاء مجالس الأقضية والنواحي في مبنى مجلس المحافظة بسبب عدم صرف رواتبهم.

وقال مسؤول إعلام مجلس المحافظة “عماد العامري” في تصريح صحفي إنه “بسبب عدم التوافق السياسي بين قوائم مجلس المحافظة لم يتم صرف رواتبنا نحن الموظفين في مجلس كركوك ومجالس الأقضية والنواحي على الرغم من إشعارنا من قبل المصارف الحكومية بوجود رواتبنا”.

وأضاف العامري أن “عدد الموظفين يبلغ في جميع مجالس كركوك والأقضية والنواحي ١٣٠ موظف وفي وقت سابق طالبنا رئيس الوزراء “حيدر العبادي” بالتدخل الفوري لحسم هذا الامر ، مشيرا الى مطالبتهم بفصل رواتبهم عن اعضاء مجلس المحافظة وتخويل شخصية خارجة عن المجلس بالتوقيع على ثم صرف الرواتب”.

من جانبه قال عضو مجلس المحافظة “مجيد عزت” في تصريح صحفي إن “المخول بالتوقيع على صرف الرواتب هو رئيس المجلس حصرا، وحاليا ليس لدينا رئيس مجلس كونه هارب الى اربيل وهناك مطالبات بإقالته وقد خولنا رئيس اللجنة المالية في مجلس كركوك للتوقيع على الصك لكن المصارف الحكومية لم تتعامل معه لعدم امتلاكه صلاحيات التوقيع”.

وأضاف عزت أن “الخلافات السياسية لاختيار رئيس مجلس جديد لمجلس كركوك ما زال في طور المباحثات السياسية بين قوائم مجلس كركوك وليس هناك أي توافق سياسي بذلك”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق