أزمة النازحين في العراقانتخابات 2018سياسة وأمنيةمشهد العراق في 2017

سياسيون يستغلون ملفات النازحين في دعاياتهم الانتخابية

مع قرب الانتخابات ، يحاول الساسة إيلاء ملف إعادة النازحين بعض اهتمامهم كنوع من الدعاية الانتخابية ، ففجأة أصبح ذلك الملف من أولويات السياسيين ، بعد الإهمال المتعمد لأوضاعهم المزرية في المخيمات ، وفي هذا السياق ، اتهمت لجنة المرحلين والمهجرين البرلمانية , بعض الجهات السياسية باستغلال عودة النازحين سياسياً قبل الانتخابات , داعية الحكومة إلى تشكيل خلية أزمة والتصدي الى تلك الظاهرة.

وقالت عضو اللجنة “نهلة الهبابي” في تصريح صحفي إن “بعض الجهات السياسية تستغل ملف عودة النازحين سياسيا وتمثله على أنه إنجاز لها في مناطق نفوذهم ولاسيما في الموصل والانبار وغيرها”.

وأضافت الهبابي أن “بعض الجهات المتنفذة تعمل على إبقاء النازحين خارج مناطقهم لتقديم حجة قوية للحكومة والبرلمان لعدم إمكانية إجراء الانتخابات في موعدها بسبب العدد الهائل من النازحين”.

وتابعت الهبابي أن “الحكومة مطالبة بتشكيل خلية أزمة لوضع قاعدة بيانات استخبارية وخدمية لإعادة النازحين دون مزايدات سياسية وتعويضهم بمبالغ مالية لتشجيعهم على العودة شريطة إغلاق ملفاتهم في وزارة الهجرة”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق