استهداف الناشطينانتهاكات الميليشيات في العراقتراجع الحرياتتصفية الصحفيينسياسة وأمنية

تزايد حالات الاعتداء على الاعلاميين والناشطين في بغداد

خاص يقين///

الانفلات الامني في العراق لم يقتصر على التفجيرات والهجمات التي تستهدف المدنيين في مناطق البلاد ، بل يتجسد في سطوة الميليشيات على المشهد العام في العراق ، والاعتداءات على الناشطين والاعلاميين والصحفيين ، دليل واضح على حالة الانفلات التي يعيشها العراق وسياسية الغاب المسيطرة عليه ، بسبب الاحزاب السياسية وميليشياتها .

واكدت مصادر محلية مطلعة في تصريح لوكالة يقين للانباء ان ” مافيات وميليشيات تسيطر على العاصمة بغداد ويعاني بعض الناشطين والصحفيين والاعلاميين من اعتداءات وتهديدات مستمرة دفع الكثير منهم الى الهجرة خارج البلد”.

واضافت المصادر ان ” اعلاميين وناشطين خارج البلد ، اكدوا انهم كانوا يعملون في العاصمة بغداد ، وهاجروا خارج العراق على خلفية تهديدات تلقوها من قبل الميليشيات والقوات المشتركة ، كما أكد آخرون تعرضهم لاعتداءات تسببت باصابات بليغة “.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق