الحشد الشعبي.. دولة تتحدى القانونسياسة وأمنية

تحالف القوى يتهم ميليشيا الحشد بمصادرة بطاقات الناخبين في ديالى

يبدو أن تحركات ميليشيا الحشد لمناصرة أتباعها ومؤيديها من السياسيين المشاركين في الانتخابات المقبلة ، قد بدأت بالفعل ، وفي هذا السياق ، اتهم تحالف القوى العراقية ، اليوم السبت ، ميليشيا الحشد الشعبي في ناحية السعدية بمحافظة ديالى ، بإبلاغ المختارين لجمع كل بطاقات الناخبين وتسليمها للحشد ، مؤكدا ان هذا الامر يثير الكثير من المخاوف.

وقال رئيس التحالف النائب “صلاح مزاحم الجبوري” في بيان إن “الهدف من مطالبته تأجيل الانتخابات هو لضمان تهيئة الأجواء المناسبة لإجرائها في أجواء ديمقراطية نزيهة يستطيع المواطن فيها اختيار من يمثله بكامل حريته وبعيدا عن أي شكل من أشكال الضغط والابتزاز التي قد يلجأ إليها البعض لإجباره على اختيار مرشح أو قائمة بعينها”.

واضاف  الجبوري أنه “عندما نطرح ذلك يبدي البعض رفضه واستنكاره لهذا الطرح، وهنا نتساءل اذا لم يكن هذا هو واقع الحال وقلقنا في محله فلماذا تقوم عناصر الحشد الشعبي في ناحية السعدية بمحافظة ديالى بإبلاغ المختارين لجمع كل بطاقات الناخبين وتسليمها للحشد الشعبي، فما دخل الحشد بأخذ البطاقات وما الغرض من ذلك؟ ، مشيرا الى ان مصادرة بطاقات الناخبين في مدن ديالى من قبل الحشد الشعبي يثير مخاوفنا”.

وتابع الجبوري أنه “أيمانا منا بالمشاركة رغم تحفظاتنا نطالب القائد العام للقوات المسلحة “حيدر العبادي” وهيئة الحشد الشعبي بتفسير هذا العمل وادانته وإعادة البطاقات الى اصحابها، كوننا نعتقد أن هذا العمل يهدف الى استغلال الحشد للتأثير في الانتخابات المقبلة التي حددنا مطالباتنا رسميا بتأجيلها الا بحسم ملف النازحين وإعادتهم الى مناطق سكناهم”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق