العمليات العسكرية ضد المدنيينالموصلخراب المدنسياسة وأمنية

جامعة الموصل لا زالت تعاني من الدمار الذي لحق بها في العمليات العسكرية

اثار العمليات العسكرية لاتزال ترسم على اغلب مظاهر الحياة في الموصل دون مجيب ولا معين لاهلها ، حيث اقر رئيس جامعة الموصل ، اليوم الاحد ، ان الجامعة بمختلف كلياتها لاتزال تعاني مشاكل جمة ، في بينايات الكليات داخل الجامعة والدمار الذي طال اجزاء منها بسبب تلك العمليات العسكرية التي احرقت الاخضر واليابس ، مؤكدا في الوقت نفسه انها استقبلت اكثر من 7 الاف طالب هذا العام ، ليكون تحديا جديدا لاهالي المحافظة والموصل على وجه التحديد .

وقال رئيس الجامعة “ابي الديوجي” في تصريح صحفي إن “الجامعة استقبلت هذا العام 7 الاف طالب بينما هي لا يمكنها استيعاب سوى 4 الاف طالب سنويا” ، مضيفا أن “الجامعة لا زالت تعاني من الدمار الذي لحق ببناها التحتية فيما هي متواصلة في تقديم الخدمات لجميع الطلبة”.

وبين رئيس جامعة الموصل  ان “الجامعة ايدت 400 طالب حتى الان من خريجي السادس الذين لم يتم قبلوهم في الجامعة والامر ما زال بيد وزارة التعليم العالي”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق