الاقتصاد العراقي 2018خراب المدنسياسة وأمنيةنازحو العراق.. مأساة الشتاء

“بيجي” مدينة منكوبة وسكانها مشردون في المخيمات

العمليات العسكرية التي شنتها القوات المشتركة وميليشياتها على العديد من المناطق في مختلف أنحاء البلاد ، أحالت بعض هذه المناطق إلى أثر بعد عين ، حيث لا زالت مدينة بيجي بمحافظة صلاح الدين، منطقة منكوبة وأشبه بمدينة أشباح ، على الرغم من انتهاء المعارك ، فبعد سنتين لا تزال انقاص المنازل والدمار يغطيها، وآلاف العائلات من ساكنيها يقطنون المخيمات في أسوء الظروف الانسانية وانعدام الخدمات والدعم الحكومي.

وقال مصدر محلي في تصريح له إنه “لم يبق في مدينة بيجي ، والتي كانت الواجهة الصناعية للعراق ، إلا منازل فارغة من أثاثها أو قضبان حديدية متشابكة بالباطون تبدو كبيوت العناكب”.

وأضاف المصدر أن “شوارع بيجي لا تزال مليئة بالركام وأعمدة الكهرباء المنحنية ، فيما باتت المحال والمتاجر عارية من واجهاتها وشاهدة على الدمار الذي حل هناك بسبب المعارك ، في انتظار عملية إعادة الإعمار التي لم تبدأ بعد”.

وتابع المصدر أن “عضو مجلس محافظة صلاح الدين “خالد حسن مهدي” قال إنه لا توجد أي تخصيصات مالية حتى الآن من أجل إعادة إعمار المدينة، رغم وعود رئيس الوزراء “حيدر العبادي””.

وأشار المصدر إلى أن “مهدي لفت إلى أن السبب وراء ذلك هو أن موارد الدولة مسخرة لإدامة العمليات العسكرية”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق