الأزمة السياسية في العراقالاقتصاد العراقي 2018تحديات العراق 2020سياسة وأمنيةموازنة 2019

الكتل الكردية تقاطع جلسة البرلمان احتجاجا على قانون الموازنة

بات قانون الموازنة المقبلة أزمة جديدة تضاف للصراع بين أحزاب بغداد والأحزاب الكردستانية، حيث تفاقمت الأزمة ووصلت إلى انسحاب أعضاء الكتل الكردية ، اليوم الأربعاء، احتجاجا على عدم تنفيذ مطالبها بشأن مشروع قانون الموازنة العامة.

هذا وقاطعت الكتل الكردية، في البرلمان العراقي، جلسة اليوم الاربعاء، احتجاجا على عدم تنفيذ مطالبها بشأن مشروع قانون الميزانية العامة، الأمر الذي تسبب في عدم اكتمال النصاب القانوني وتأجيل الجلسة إلى يوم غد الخميس.

من جهته، قال رئيس مجلس النواب، “سليم الجبوري”، إنه “سيستدعي رؤوساء الكتل لاجتماع خاص، حول جدول عمل الجلسة ومشروع قانون ميزانية الانتخابات”.

هذا واعتبرت عضو البرلمان عن الحزب الديمقراطي الكردستاني “نجيبة نجيب”، في تصريح صحفي أن “مشروع الموازنة بصيغته الحالية مجحف بحق كردستان ومرفوض لأن حصة الإقليم قليلة جدا وليس بالقانون تخصيصات للبيشمركة”.

وأضافت نجيب أن “النفقات السيادية أخذت 45‎%‎ من نسبة الموازنة، وهي لغرض الإضرار بحصة الإقليم”، مؤكدة أن “النواب الكرد سيقاطعون الجلسات لحين تعديل حصة الاقليم”.

وكان رئيس حكومة إقليم كردستان “نيجيرفان بارزاني” قد طلب في وقت سابق من ألمانيا التعاون مع صندوق النقد الدولي “IMF” لتأمين حصة الإقليم من الموازنة الاتحادية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق