الأربعاء 21 أغسطس 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الاقتصاد العراقي في 2019 »

فساد وسرقات في حكومة كردستان على حساب المواطن

فساد وسرقات في حكومة كردستان على حساب المواطن

يبقى المواطن هو الخاسر الأكبر من الفساد والسرقات إضافة إلى الصراعات السياسية التي لا ناقة له فيها ولا جمل ، حيث تنعكس تداعيات الصراعات والفساد على الشعب الكادح ، في ظل استشراء الفساد في أغلب الحكومات المحلية والمركزية ، وأبرزها حكومة الاقليم ، التي تعاني من فساد كبير خلف أزمات ، فبالإضافة إلى الأزمات التي خلفتها العقوبات المفروضة على الشعب الكردي إلا أن الفساد المتفشي في حكومة الإقليم فاقم من هذه الأزمات ، وفي هذا السياق ، كشف النائب عن الاتحاد الاسلامي الكردستاني “جمال كوجر” عن وجود موظفين وهميين “فضائيين” في وزارات إقليم كردستان، متهما حكومة الاقليم بالتقصير ونهب واردات النفط وغيرها على حساب المواطن.

وقال كوجر في تصريح صحفي إن “هناك موظفين وهميين “فضائيين” ، في العديد من وزارات إقليم كردستان ، فيما اتهم حكومة كردستان بالتقصير ونهب واردات النفط وغيرها”.

وأضاف كوجر أن “واردات الاقليم من بيع النفط فقط هي 544 مليار دينار صافي عدا ايرادات الكمارك والموارد الاخرى والضرائب وبيع المشتقات النفطية على المواطنين ، وما يحتاجه الاقليم لتغطية الرواتب هو 300 مليار دينار ما يعني انها كافية لتغطية الرواتب ويفيض منها”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات