السبت 20 أكتوبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » ازمة الكهرباء في العراق »

التأميم تتهم أربيل بقطع الكهرباء لأسباب سياسية

التأميم تتهم أربيل بقطع الكهرباء لأسباب سياسية

اتخذت الحكومة إجراءات عقابية ضد كردستان العراق على إثر استفتاء الانفصال الذي أجري في الخامس والعشرين من أيلول الماضي، كان أبرزها إقدام القوات المشتركة على اقتحام المناطق المتنازع عليها بين بغداد وأربيل وعلى رأسها محافظة التاميم، ومع استمرار الصراع السياسي بين الجانبين اتهم محافظة التاميم بالوكالة “راكان سعيد الجبوري”، اليوم السبت، حكومة كردستان بقطع تجهيز المحافظة بالطاقة الكهربائية لأسباب إدارية وسياسية.

وقال الجبوري في تصريح نقلته (السومرية نيوز) أن “خط كركوك المظهورية/ الحويجة سيتم تنفيذه من قبل (undp) بكلفة تزيد عن ملياري و200 مليون دينار والتي ستقوم وزارة الكهرباء بتجهيز المعدات اللازمة بما يسهم بحل الاختناقات في الشبكة، والذي كان قد توقف العمل به أثناء أحداث حزيران وسيطرة مسلحي (تنظيم الدولة) على الحويجة بحزيران العام 2014”.

وأوضح الجبوري أنه “في الأعوام الثلاثة الماضية كانت حصة مناطق جنوبي كركوك وغربيها وقضاء الحويجة تعطى إلى كركوك، والآن بدأت إعادة الكهرباء للمناطق المحررة لكن تفاجئنا العام الحالي بقطع تجهيز المحافظة من المستثمر في إقليم كردستان وتبين أن القطع يعود لأمور إدارية وسياسية من قبل حكومة الإقليم، وليس هناك أي خلل بالمستحقات التي يحصل عليها المستثمر في الاقليم”.

وبين الجبوري، أن “ما تحصل علية كركوك اليوم من المستثمر هي 50 ميغا واط بعدما كانت 250 ميغا واط، وهذا فاقم الأزمة في كركوك”، لافتا الى أن “زيارتنا أمس لوزير الكهرباء لاقت استجابة في زيادة حصة كركوك اليومية من الشبكة الوطنية من 450 ميغا واط إلى 600 ميغا واط وهي معالجة للمشكلة التي تعاني منها كركوك وليست حلا نهائيا لها”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات