الجمعة 18 أكتوبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

كافتيريا البرلمان.. مطبخ السياسية والطعام

كافتيريا البرلمان.. مطبخ السياسية والطعام

خاص///

العملية السياسية في العراق وعلى مدار 15 عاما لا تحتوي على ثوابت ومبادئ يفتخر بها العراقيون ، وان اهم مايميزها هو الكذب السياسي ساد جميع مايتعلق بشخصيات الحكومة ، فمزاعم مكافحة الفساد ومحاربته تتبدى دائما ، والوعود والتصريحات سرعان ماتذهب في مهب الريح عقب انتهاء الدورة الانتخابية وفوز المرشحين بالمناصب التي تحقق لهم مايخدم مصالهم الشخصية والحزبية .

واكدت مصادر محلية في تصريح لوكالة يقين للانباء ان ” اعضاء مجلس النواب  يجتمعون عادة في كافتريا البرلمان وتعلو وجوههم الضحكات والابتسامة وتبادل القبل بالترحيب والسلام على اقرانهم ، وذلك على العكس ما يظهر في وسائل الاعلام ويشاهده العراقيون من تشنجات وشجار وتراشق بالاتهامات في بعض الأحيان”.

واوضحت المصادر ان ” كافتريا البرلمان تعتبر مطبخ السياسية والطعام على حد سواء , حيث يجتمع النواب خلف الكواليس لتقاسم الحصص وعقد الاتفاقيات السرية خلال الجلسة القادمة وما يخصها من ملفات و مواضيع سيتم طرحها ، وعن كيفية ابتزاز المسؤولين والوزراء وتهديدهم بفتح ملفات فساد “.

وبينت المصادر ان ” نواب البرلمان يحققون مايطمحون له من خلال الظهور امام الناخبين كحراس عن المال العام من خلال مطالبتهم بمحاسبة الفاسدين من الوزراء والمسؤولين ، وما يعود عليهم فتح تلك الملفات من حقائب مليئة بالنقود من اجل غلق تلك الملفات “.

يذكر ان العملية السياسية منذ احتلال العراق عام 2003 والى اليوم ، اضاعت مليارات الدولارات في جيوب الفاسدين الذين يتصدرون المشهد السياسي والامني والاقتصادي في العراق.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات