اخفاقات حكومة العباديالعملية السياسيةانتهاكات الميليشيات في العراقتراجع الحرياتتصفية الصحفيينسياسة وأمنية

مرصد الحريات يطالب بحماية الصحفيين من اعتداءات المسؤولين

العراق وفي خضم الظروف التي يعيشها والادارة السيئة التي ارجعته الى الوراء مراحل كثير حتى جعلته يتصدر قائمة أخطر البلدان في العالم لممارسة العمل الصحفي وذلك بحسب تصنيفات عالمية , حيث لا يكاد الصحفي في العراق ينجو من انفجار حتى يقع في آخر ، فضلا عن ماشهدته السنوات الماضية من جرائم ومورست بحق الصحفيين في البلاد ، من قبل الاجهزة التي من المفترض ان تكون مسؤولة عن بسط الامن وتوفيره ، الا انها اصبحت اداة لقمع الشعب ، لتنفي بما ترتكبه من وصف العراق عقب احتلاله ببلد “الحريات والديمقراطية ” ، ماجعل مرصد الحريات الصحفية يصدر بيانا بشأن الاعتداءات الاخيرة التي طالت الصحفيين في العراق .

وقال المرصد في بيان جديد صدر عنه ان ” رئيس المرصد “هادي جلو مرعي” طالب من رئيس حكومة بغداد بمحاسبة حماياته الذين اعتدوا على كادر قناة تلفزيونية ، وذلك بالتزامن مع زيارته الى محافظة النجف ، مبينا ان مرعي طالب ايضا بإقرار قانون حماية الصحفيين في البرلمان الذي تصر أحزاب وأجندات على تأجيله لمنع حرية التعبير وكشف الفضائح “.

واضاف البيان ان ” المرصد طالب ايضا رئيس الحكومة بإجراءات عملية لتعزيز الثقة بين الصحفيين ووسائل الإعلام والحكومة لتجاوز حالات الإخفاق في الملف الصحفي وتدعيم دور وسائل الإعلام في المرحلة المقبلة مع إقتراب موعد إستحقاقات دستورية مهمة في مقدمتها الإنتخابات “.

واشار البيان ايضا الى ” اهمية ان تكون الإجراءات عملية وتتجاوز لغة البيانات والتصريحات خاصة وإن قرارات ومواقف رئيس الحكومة تؤكد حسن النوايا والرغبة في حماية حقيقية للصحفيين وجدية أكبر في رفع القيود عن وسائل الإعلام ومنع تكرار الإعتداءات التي تطال المراسلين والمصوربن الذين يغطون الأحداث خاصة مع تغول بعض العناصر الأمنيين وحمايات المسؤولين وتعديهم الفاضح على الصحفيين والإعلاميين الذين لايستطيعون حماية أنفسهم ويتعرضون للإنتهاكات اليومية دون إمكانية لوقفها “.

يذكر ان المركز العراقي لدعم حرية التعبير استنكر ، الثلاثاء ، وأدان  تكرار حالات الاعتداء والإحتجاز التعسفي للصحفيين والاعلاميين من قبل قوات الشرطة في مدن ومحافظات جنوب العراق ، والتي كان آخرها إحتجاز مراسل قناة فضائية في مدينة الديوانية بمحافظة القادسية ومن ثم الافراج عنه من قبل مدير شرطة المحافظة ، وسبقه حادث مماثل في محافظة ذي قار أثناء الإحتفال بأعياد راس السنة ، فيما اقدمت قوة من حماية رئيس الوزراء “حيدر العبادي”، على احتجاز عدد من الكوادر الإعلامية خلال تغطية زيارته العبادي الى محافظة النجف ، قبل يومين ، اضافة الى منعهم من دخول المؤتمر الصحفي الذي عقده .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق