الإثنين 19 نوفمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » أزمة النازحين في العراق »

الأنبار.. إجبار النازحين على العودة لإجراء الانتخابات بموعدها

الأنبار.. إجبار النازحين على العودة لإجراء الانتخابات بموعدها

مع اقتراب الانتخابات البرلمانية تسعى الأحزاب المتنفذة إلى إعادة النازحين إلى مناطقهم بالقوة لضمان إجراء تلك الانتخابات وتحقيق مكاسب سياسية من خلالها، وفي هذا السياق أكد المرصد العراقي لحقوق الإنسان، أنه رصد وجود أشخاص ينتمون لأحزاب سياسية في محافظة الأنبار يجبرون النازحين في مخيمات عامرية الفلوجة على العودة لمناطقهم غير الآمنة في محافظة الأنبار، بغية إجراء الإنتخابات في موعدها المُحدد.

وقال المرصد في تقرير له إنه “رصد وجود أشخاص ينتمون لأحزاب سياسية في محافظة الأنبار يرغبون النازحين في مخيمات عامرية الفلوجة من أجل العودة لمناطقهم غير الآمنة في محافظة الأنبار”.

واضاف المرصد أن “بعض الأحزاب السياسية المشاركة في الحكومة ، وتحديداً تلك التي تُسيطر على محافظة الأنبار، تعمل على إعادة النازحين قسرياً بغية إجراء الإنتخابات في موعدها المُحدد”.

وبين التقرير أن “العودة غير الآمنة والقسرية من مناطق النزوح، لن تُسهم في وصول جميع الناخبين لمراكز الإقتراع، وستحرم الكثير منهم من ممارسة حقهم الإنتخابي، وبعض نازحي مخيمات عامرية الفلوجة لا يستطيعون العودة لمناطقهم بسبب إتهام بعضهم بالإنتماء لمسلحي (تنظيم الدولة)، وهذه مُشكلة أخرى تتعلق بعودتهم”.

وقال نازحٌ في مخيم عامرية الفلوجة ويُدعى “أحمد الحلبوسي” إنه “زارنا قبل أيام أشخاص قالوا إنهم من حكومة الأنبار المحلية وطلبوا منا العودة لمناطقنا بإعتبارها صارت آمنة، ولم نشك لحظة بكلامهم، لكن بعد عودة عشرة عوائل عرفنا أن مناطقنا غير صالحة للعيش وأن الغاية من العودة هي المشاركة في الإنتخابات”.

كما نقل التقرير عن امرأة قولها إنها ” سمعت من عناصر الشرطة المسؤولين عن حماية المخيمات وهم ينتمون للحشد العشائري، بضرورة العودة لمناطقهم لأن الحكومة ستغلق المخيمات قريباً”.

وأوضح المرصد في تقريره أن “رئيس الحكومة “حيدر العبادي” مُطالب بالتحقيق في عمليات الترغيب التي تُمارسها بعض الأحزاب السياسية من أجل إعادة النازحين لمناطق غير صالحة للعيش”.

هذا وكانت قوة عسكرية ، قامت بتبليغ نازحي الموصل الذين يسكنون في مخيم حي الجامعة في العاصمة بغداد ، بالاستعداد للعودة إلى مناطقهم ، مشيرة إلى أن النازحين يرفضون العودة لمناطقهم قبل عودة الخدمات إليها.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات