الأزمة السياسية في العراقالانتخابات المبكرةالصراع السياسيسياسة وأمنية

الديمقراطي الكردستاني يشكك بنزاهة الانتخابات في التأميم

مع قرب الانتخابات البرلمانية تزيد الشكوك حول نزاهتها بسبب تجارب الانتخابات السابقة التي رافقتها تجاوزات كثيرة أفقدتها أي مصداقية، وفي ضوء ذلك أقرت “نجيبة نجيب”، عضو البرلمان عن الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة “مسعود البارزاني”، اليوم السبت، بأن الحزب يعرب عن شكوكه بنزاهة وشفافية الانتخابات في التأميم والمناطق المتنازع عليها بسبب ما وصفته بـهيمنة طرف واحد فيها.

وقالت نجيب في تصريح نقلته (السومرية)، إن “وضع كركوك غير اعتيادي، ماجعلنا نتخذ موقفنا بعدم المشاركة في الانتخابات فيها دون التوصل الى حلول سياسية وأمنية تسمح بشفافية الانتخابات ونزاهتها بالمحافظة بما يحقق الأفضل للمواطن”، لافتة الى أن “الديمقراطي الكردستاني سيدخل الانتخابات في إقليم كردستان بقائمة منفصلة وليس لديه مشاكل”.

وأضافت نجيب أن “مشاركة حزبها بالانتخابات في باقي المناطق المتنازع عليها خارج الإقليم والدخول بتحالف أو بقائمة منفصلة مازالت غير محسومة وهي قيد الدراسة”، مشددة على أن “عدم توفير البيئة المناسبة لأداء الانتخابات بالشكل الأمثل سيؤثر سلبا على نتائجها”.

وأوضحت نجيب، أن “الوضع غير الاعتيادي في كركوك والمناطق المتنازع عليها خارج الإقليم وعدم وجود إدارة مشتركة وهيمنة طرف واحد فيها يجعلنا نتخوف من نتائج الانتخابات فيها ومدى شفافيتها ونزاهتها”.

وكانت قيادة الحزب الديمقراطي الكردستاني في التاميم أعلنت، في وقت سابق عدم المشاركة في الانتخابات البرلمانية بالمحافظة بسبب ما وصفته بوقوع المحافظة  تحت الاحتلال العسكري، ودعت الأكراد إلى رفض المشاركة للتعبير عن موقفها.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق