سياسة وأمنية

صفقة سياسية لانضمام علاوي والجبوري إلى قائمة العبادي

يبذل الساسة قصارى جهدهم لتحقيق أهدافهم من الانتخابات المقبلة والحصول على المزيد من المكاسب السياسية ، حيث يقومون بعقد الصفقات السياسية ، التي تتزايد وتيرتها كلما اقترب موعد الانتخابات ، في غضون ذلك ، كشفت صحيفة الحياة اللندنية ، اليوم السبت ، عن وجود حوارات لضم كتلة “اياد علاوي” الى ائتلاف النصر بزعامة رئيس الوزراء “حيدر العبادي” ، فيما أشارت إلى أن هناك خلافات داخلية في كتلة القرار.

وقالت الصحيفة في تقرير لها إن “هناك معلومات بشأن وجود حوارات لضم كتلة “أياد علاوي” الانتخابية والتي تضم أيضاً رئيس البرلمان “سليم الجبوري” الى ائتلاف النصر برئاسة “حيدر العبادي” ، مبينة ان الحوارات شملت ايضا ضم تحالف سائرون الذي يدعمه زعيم التيار الصدري “مقتدى الصدر” للنصر ايضا”.

وأضافت الصحيفة أن “رئيس تيار الحكمة “عمار الحكيم” اجرى حوارات مع الصدر من جهة ومع زعيم كتلة الفتح “هادي العامري” من جهة اخرى تصبّ في إمكان تشكيل تحالفات جديدة”.

وتابعت الصحيفة أن “هناك تسريبات تفيد بأن كتلة القرار التي تضم رجُلي الأعمال “خميس الخنجر” ونائب رئيس الجمهورية “أسامة النجيفي” ، تشهد خلافات داخلية ، قد تقود إلى إعادة تشكلها قبل إغلاق باب تسجيل أسماء المرشحين ، لافتة الى ان الخلافات جاءت حول تسلسل أسماء المرشحين وعددهم وطريقة ترشيحهم في كل محافظة”.

وأكدت الصحيفة أن “معظم القوى أبرمت تحالفاتها من دون الخوض في تفاصيل الأسماء المرشحة وتسلسلاتها ، وطريقة خوض التحالف لمعركة الاقتراع”.

وكشف مراقبون للشأن السياسي العراقي في وقت سابق ، ان معظم القوى السياسية شعرت بضغط الوقت لإبرام تحالفاتها، مبينينان النتيجة كانت تحالفات ذات طابع مؤقت يمكن أن تتفكك حتى قبل خوض الانتخابات.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق