السبت 20 أكتوبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » اخفاقات حكومة العبادي »

قائمة الكفاءة والتغيير تدعو لضم التأميم إلى كردستان

قائمة الكفاءة والتغيير تدعو لضم التأميم إلى كردستان

لا يزال الصراع مستمرا بين بغداد وأربيل حول السيطرة على المناطق المتنازع عليها بين الجانبين، وفي هذا السياق طالبت عضو قائمة الكفاءة والتغيير “سونغول جابوك”، بأن يتم ضم محافظة التأميم إلى كردستان العراق معتبرة أن كركوك مركز المحافظة هي مدينة تركمانية ذات تضاريس كردستانية.

وقالت جابوك في تصريح لــ(رووداو) إنه “في الانتخابات المقبلة أخترت كتلة الائتلاف وتحمل اسم الكفاءات والتغيير لأن المواطن العراقي سئم من الموجود ويريد كفاءات تعمل من أجل العراق”.

وأضافت جابوك أن “العراقي يعاني من اقتصاد ضعيف جداً والأزمة المالية أثرت كثيراً على العراقيين، ونحتاج إلى مصلحين اقتصاديين، أي الضرر الوحيد الذي أصاب العراق هو الاقتصاد لكن السياسة الاقتصادية غير موجودة”.

وتابع جابوك أن  “إدارات الدولة أيضاً بحاجة إلى إداريين لديهم خبرة في الإدارة والمهنية والاقتصاد وهذا كان سبب رجوعي إلى السياسة لأنني مقبولة من كل الأطراف”.

وأوضحت جابوك أن “الحكومة فشلت لأن المحاصصة قتلت كل المكونات، لم نعد نريد ذلك لأن كل شخص مسؤول عن شخصه”.

وبينت جابوك أن “السياسة هي التي خلقت هذا العداء الذي بيننا وكان يتحتم علي أن أبرز دور التركمان كسياسية تركمانية، ووجدتها خطأ فيما بعد يجب أن نكون شريحة واحدة، وتربطنا بالكورد علاقات تاريخية”.

وأردفت جابوك أنه “في أيام مجلس الحكم اقتسمت الإدارات في كركوك على مبدأ عرب كورد تركمان والمسيحيين يأخذون نسبة 1%، لكن الاحزاب التركمانية لم تتفق ولم تأتي بشخص تركماني يتولى منصب رئيس مجلس المحافظة، وهذا كان بسب الخلافات فيما بينهم ولم يفكروا بقضية التركمان لكن في الوقت الحالي نحن لدينا مقعد أي توجد محاصصة”.

وأكملت جابوك أنه “إذا حدث استفتاء في كركوك أقول يجب أن تنضم كركوك إلى الإقليم، ولم تسنح لي الفرصة أن أشارك في الاستفتاء ولو تمكنت كنت سأقول نعم، ولدي تصريح سابق قلت فيه أن كركوك مدينة تركمانية ذات تضاريس كوردستانية”.

وتابعت جابوك “أنا شخصياً لم أعد أذهب إلى كركوك لأني ليست أمينة على حياتي لأذهب لأنه كان لدينا قوة وهي البيشمركة كانت تدافع عن كركوك، والبيشمركة الوحيدة التي كانت تحميها، وإذا اتت القوة الاتحادية إليها من المفترض أن لا تتخلى عن البيشمركة لأنهم يعرفون جغرافية كركوك وكيف يدافعون عنها”.

ولفتت جابوك إلى أنه “ليست لدي سلطة في بغداد حالياً وأتمنى إذا رشحت في البرلمان سنتكلم في موضوع كركوك وأمنها وناقشت الموضوع مع السياسيين، وطالبت بتشكيل لجنة من المعتدلين الكورد والتركمان والعرب، لنحل مشكلة كركوك، ولابد من وجود قوة أمنية كوردية أيضاً مشاركة للقوات الأمنية الموجودة لأنهم أصلاً مصنفين كقوات حكومية، وهي تأخذ رواتبها من وزارة الدفاع”.

وتابعت “بالنسبة لدولة رئيس الوزراء يقول إنني فرضت القانون لكن القانون يجب ان يرفق بالأمان، وعندما تدخل قوات إلى كركوك يجب أن يرفق بالأمان، ونتأمل إذا يحقق هذا الشيئ العبادي وجميعنا تحت سلطة القانون”.

المصدر:رووداو

تعليقات