الخميس 15 نوفمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » اخفاقات حكومة العبادي »

عملية عسكرية مرتقبة على الحدود العراقية الايرانية

عملية عسكرية مرتقبة على الحدود العراقية الايرانية

تستعد القوات الحكومية المشتركة مع ميليشيا الحشد الشعبي وباسناد مباشر من طيران التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ، خلال الايام المقبلة ، لشن عملية عسكرية على منطقة قريبة من الحدود العراقية الإيرانية ، بهدف تأمين خط نقل النفط العراقي إلى إيران بسهولة ويسر ، من اجل دعم اقتصادها المتهاوي وانقاذ من المأزق الذي تمر فيه الان ، بحسب مااكده مسؤولان امريكيان .

وقال المسؤولان اللذان فضلا عدم الكشف عن اسمائهما في تصريح صحفي إن” عملية تأمين سلسلة جبال حمرين قد تبدأ هذا الأسبوع او الايام المقبلة من قبل القوات المشتركة في العراق ، حيث وتقع المنطقة التي ستشهد العملية العسكرية بين حقول نفط كركوك وخانقين على الحدود مع إيران شمال شرق العراق “.

ولم يتحدث المسؤولان تفصيلا عن ” التهديدات المحتملة لسلسلة جبال حمرين خلال العملية العسكرية ، لكن من المعروف أنها ضد جماعتين متمردتين تنشطان هناك تتألف احدهما حديثة النشأة وغير معروفة إلى حد بعيد ” بحسب المسؤولين الامريكيين .

ياتي هذا في أعلن مسؤولون في قطاع النفط بحكومة العبادي في وقت سابق عن ” وجود خطط لنقل الخام من كركوك بالشاحنات إلى مصفاة كرمانشاه في إيران ” ، حيث كان من المفترض أن يبدأ نقل النفط بالشاحنات الأسبوع الماضي ، ولكن أحجم المسؤولون بقطاع النفط عن إبداء أسباب لتأجيله سوى المسائل التقنية .

وجاء الاتفاق على نقل النفط الخام بالشاحنات في إطار اتفاق لتبادل النفط أعلنه العراق وايران في شهر ديسمبر/ كانون الاول الماضي ، للسماح باستئناف تصدير النفط من كركوك ، حيث اتفق الجانبان لى تبادل ما يصل إلى 60 ألف برميل يوميا من الخام المنتج في كركوك بنفط إيراني سيُنقل إلى جنوب العراق.

يشار الى ان مبيعات خام كركوك توقفت عن التصدير منذ انتزعت القوات المشتركة وميليشيا الحشد الشعبي السيطرة على الحقول النفطية من القوات الكردية في منتصف شهر أكتوبر / تشرين الاول الماضي .

المصدر:وكالة يقين

تعليقات