الجمعة 13 ديسمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الاحتلال الامريكي للعراق »

واشنطن تتذرع بالانتخابات لتمديد بقائها في العراق

واشنطن تتذرع بالانتخابات لتمديد بقائها في العراق

ذرائع وحجج تواصل الادارة الامريكية اطلاقها بين حين واخر من اجل تبرير عودة الاحتلال الامريكي رسميا الى العراق ، حيث أكد المتحدث باسم قيادة التحالف الدولي، الكولونيل “ريان ديلون” ، اليوم الاحد ، ان استمرار بقاء القوات التابعة للتحالف ومنها الامريكية في العراق سيكون قائما على الظروف وبالتنسيق مع الحكومة في بغداد ، مرجحا استمرار تواجد تلك القوات خلال إجراء الانتخابات البرلمانية في العراق خلال شهر ايار / مايو القادم رغم وجود تهديدات باستهدافها في حال بقائها على ارض العراق ، بحسب قوله في صحيفة”واشنطن تايمز” الأميركية .

وذكرت صحيفة “واشنطن تايمز” الأميركية، في تقرير جديد لها ، أن “واشنطن لا تعتزم سحب قواتها من العراق عقب هزيمة الارهاب ، رغم التهديدات التي أطلقتها ميليشيات عراقية مدعومة من إيران وهددت فيها باستهداف القوات الأميركية”، مضيفة ان” استمرار بقاء قوات التحالف الدولي في العراق سيكون قائماً على الظروف، وبالتنسيق مع بغداد”، حسب ما أفاد به المتحدث باسم التحالف.

ورجحت الصحيفة في تقريرها أن “تكون القوات الأميركية موجودة خلال إجراء الانتخابات، المقررة في الثاني عشر من شهر أيارالمقبل، على الرغم من التهديدات التي أطلقتها بعض الفصائل المدعومة من إيران”، مشيرة إلى ان “واشنطن ترى أن بقاء قواتها في العراق أمر ضروري لتثبيت النصر “.

وختمت الصحيفة تقريرها بالقول إن “المليشيات الشيعية التي قاتلت إلى جانب التحالف الدولي ، تعتزم الدخول في الانتخابات المقبلة من خلال تحالف سياسي، ومن ثم فأن هذه المليشيات ستكون أيضاً صاحبة نفوذ سياسي لا عسكري فقط، وهو ما يجعل العبء أكبر على الحكومة المقبلة في كيفية الموازنة في التعامل بين هذه المليشيات المسلحة والسياسة” بحسب الصحيفة .

وكانت بعض فصائل ميليشيا الحشد الشعبي طالبت القوات الأميركية بالانسحاب من العراق، مهددة بشن هجمات على القواعد الأميركية في العراق إذا رفضت واشنطن الانسحاب، حيث  قال المتحدث باسم كتائب “حزب الله” العراق، “جعفر العثماني”، إن ” حزب الله ومنظمة بدر والقوات شبه العسكرية التابعة للحشد الشعبي، على استعداد لمقاتلة القوات الأميركية في العراق وإجبارها على الانسحاب” بحسب قوله .

فيما أفاد المتحدث باسم ميليشيا بدر، “كريم النوري”، انه” يجب التنسيق بين بغداد وواشنطن لضمان انسحاب كامل للقوات الأميركية من العراق”، مبيناً أن “وجودهم في العراق سيكون عامل جذب الارهاب مجددا “.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات