الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » اخفاقات حكومة العبادي »

تصعيد جديد مع أربيل.. ونواب البصرة يطالبون باعتقال المعتدين

تصعيد جديد مع أربيل.. ونواب البصرة يطالبون باعتقال المعتدين

التصعيد المستمر في الأزمة بين بغداد وأربيل ، يحول دون التوصل إلى حل سياسي ، رغم المساعي المكثفة لذلك من خلال المفاوضات بين الطرفين ، وفي هذا الصدد ، طالب نواب عن محافظة البصرة ، اليوم السبت ، حكومة إقليم كردستان باعتقال من اعتدوا على شباب بصريين في محافظة أربيل.

وقال النائب “زاهر العبادي” في مؤتمر صحفي مشترك ، مع نواب عن البصرة والتحالف الكردستاني حول الاعتداء الذي حصل قبل يومين على شباب في أربيل ، عقده بمبنى البرلمان إن “بعض النفر المتهور الذي قام بالاعتداء على بعض الشباب من أبناء البصرة في محافظة أربيل ، هم نفر ضال ولا يمثلون أبناء الشعب الكردي بل فئة ضئيلة جدا ونسعى دائما لتوحيد الصف وبناء الوحدة العراقية”.

ودعا العبادي “حكومة اقليم كردستان الى القاء القبض على المتهورين الذين قاموا بالاعتداء على الشباب البصري، وارسال وفد من اهالي المعتدين وممثلين عن حكومة اربيل لتقديم الاعتذار لهالي الاشخاص الذين تم الاعتداء عليهم ، مطالبا بأن تتحمل حكومة اربيل كافة الالتزامات القانونية والمعنوية والخسائر المالية التي تعرض لها الشباب المعتدى عليهم”.

وشدد العبادي على “اهمية ان تأخذ حكومة اربيل هذه المطالب على محمل الجد وان نسعى دائما الى لم الصف والابتعاد عن الفرقة والتهور في كافة المجالات”.

من جانبه قال رئيس كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني “عرفات كرم” إنه “نشكر نواب البصرة على تكاتفهم وتعاونهم من اجل درء اي فتنة يحاول البعض القيام بها ، مبينا ان كردستان وعبر السنين كانت نموذج جميل من التعايش السلمي بين القوميات والاديان والمذاهب وهو امر معلوم تاريخيا وتم اثباته باستمرار ، والدليل ان كردستان استقبلت جميع المكونات والمذاهب والاديان من غير تمييز”.

وأضاف كرم “اننا نعتقد بأن الانسانية فوق كل شيء ولا قيمة للحياة اذا لم تكن فلسفتها قائمة على حرية الانسان وكرامته ، لافتا الى ان ما حصل بتاريخ 14 شباط الجاري في اربيل هي مشاجرة بين مجموعة شباب وهي امر مؤسف ونرفض تسييسها وسنقف ضد كل من يهدد سمعة كردستان كنموذج للتعايش السلمي ، فكردستان وطن لمن لا وطن له وترحب بأي زائر من اي بقعة بالعراق”.

وأكد كرم أن “محافظ اربيل شدد على القاء القبض على من قام بهذه الاعمال واحتواء المشكلة وستبقى كردستان نموذجا للتعايش السلمي ولن نسمح لاي جهة ان تهدد هذا السلم والتعايش ومن يحافظ على وحدة البلد فيجب ان يحافظ على وحدة المكونات العراقية”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات