ازمة تفتت المجتمع العراقيسياسة وأمنيةظاهرة الانتحار في العراق

انتحار فتاة في ناحية “الطليعة” جنوب بابل

أقدمت شابة على الانتحار ببندقية صيد داخل منزلها في ناحية الطليعة جنوب محافظة بابل، ويشير ذلك إلى تفاقم المشكلات الاجتماعية والاقتصادية الناجمة عن عجز الحكومة عن تخفيف أعباء الحياة عن المواطنين وما يترتب على ذلك من انعكاسات على الحالة النفسية للعراقيين الأمر الذي يزيد من حالات الانتحار في البلاد.

وبحسب (السومرية) فقد قال مصدر في الشرطة إن “شابة في الصف السادس الإعدادي أقدمت، مساء اليوم، على الانتحار باطلاق النار من بندقية صيد داخل منزلها في ناحية الطليعة، جنوبي بابل”، مشيراً إلى أن “أسباب الانتحار لم تعرف بعد”.

وأضاف المصدر ، أن “قوة من الشرطة طوقت مكان الحادث، ونقلت الجثة إلى دائرة الطب العدلي”.

يذكر أن عدداً من المدن العراقية شهدت خلال الفترة الماضية حالات انتحار يعزوها أطباء نفسيون إلى الضغوط النفسية والتغيرات التي شهدها المجتمع العراقي بعد احتلال البلاد عام 2003.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق