الأحد 16 يونيو 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الحشد الشعبي.. دولة تتحدى القانون »

ميليشيا الحشد تعترض على قيمة تخصيصاتها ضمن الموازنة المالية

ميليشيا الحشد تعترض على قيمة تخصيصاتها ضمن الموازنة المالية

بعد ان اضفى مجلس النواب الشرعية على ميليشيات الحشد الشعبي في العراق، من خلال اقرار قانون يعترف بها كواحدة من الاجهزة العسكرية والامنية في البلاد ، كغيرها من الشرطة والجيش ، والتصويت على القانون ليكون نافذا امام الجميع ، ابدت احدى فصائل تلك الميليشيات اعتراضها ، اليوم الاحد ، على تخصيصات هيئة ميليشيا الحشد المالية ، ضمن الموازنة العامة للعام الجاري 2018 ، مؤكدة عزمها التواصل مع مجلس الوزراء لتوفير تخصيصات إضافية لفصائلها .

وقال رئيس كتلة ميليشيا “صادقون” في مجلس النواب “حسن سالم” في تصريح صحفي ، إن “الحشد الشعبي قدم تضحيات كبيرة ولولا تلك التضحيات لما كان وضع العراق حاليا كما هو عليه الان “، مبيناً أنه “تم تخصص مبلغ تريليونين ضمن الموازنة لدعم الحشد الشعبي” ، بحسب قوله .

وأضاف سالم في تصريحه ، أن “هذا المبلغ وبحسب تصورنا لا يكفي لاحتياجات الحشد أو إنصافه كمؤسسة أمنية مهمة وتم تشريع قانون لها وقدمت تضحيات كبيرة، وهي (تخصيصات الحشد ضمن موازنة 2018) غير منصفة أو مقنعة”، ماضياً إلى القول، “كنا نتمنى أن يتم مساواة الحشد بباقي المؤسسات الأمنية بالمخصصات والخطورة وإنصافه مقاتليه وعوائلهم”.

وتابع سالم قائلاً، “لن نكتفي بما تم تخصيصه ضمن الموازنة للحشد وسنعمل على التواصل مع مجلس الوزراء لتوفير تخصيصات إضافية للحشد تكفي لتوفير احتياجاته كجهاز أمني مهم لحماية العراق والحفاظ على سيادته واستقراره”.

وكان مجلس النواب قد صوت في جلسته الاعتيادية التي عقدت ، يوم أمس السبت ، على قانون الموازنة المالية الاتحادية للعام الحالي.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات