الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » العنف والجريمة بالعراق »

البصرة.. آلاف المتورطين بالجرائم تمتنع الحكومة عن إعتقالهم

البصرة.. آلاف المتورطين بالجرائم تمتنع الحكومة عن إعتقالهم

رغم الترويج الاعلامي الكبير للعملية الامنية التي نفذتها قيادة عمليات البصرة في مناطق ومدن تابعة للمحافظة قبل نحو اسبوعين ، وبمشاركة 20 الف عنصر تابع لها ، بهدف ارساء الامن في المحافظة ووضع حد للجريمة المنظمة والنزاعات العشائرية المنتشرة بشكل كبير ، الى جانب المشاكل التي تكاثرت في المحافظة ذات الثلاثة ملايين نسمة، بفعل تفشي الفقر وتردّي الخدمات ، الا ان الحقائق تؤكد وجود اكثر من سبعة الاف مطلوب للقضاء تجاهلت القوات الحكومية اعتقالهم للاستفادة من اصواتهم الانتخابية في الفترة القادمة ، مايكشف حجم التسييس في القضاء الحالي بالعراق لصالح الجهات السياسية والحزبية .

وأكدت مصادر مسؤولة في الحكومة المحلية للبصرة بتصريح صحفي “وجود أكثر من سبعة آلاف وافد مطلوب للقضاء متواجد في البصرة، في حين تجاهلت الحكومة التعاطي مع ملف الوافدين على اعتبارهم أصواتاً انتخابية”، لاسيما وان ” البصرة هي رئة العراق الاقتصادية، بسبعة منافذ حدودية و80 في المائة من اقتصاد العراق قائم عليها، بفعل وجود أكثر من ثلث احتياطي النفط العراقي فيها “.

من جانب اخر اكد ضابط في شرطة البصرة فضل عدم الكشف عن هويته  إن “الآلاف من المطلوبين للقضاء من أبناء محافظات النجف وكربلاء وذي قار والمناطق القريبة من البصرة، عليهم أحكام قضائية بتهم جنائية بعضها يتعلق بالقتل والسرقة والسطو المسلح والاتجار بالمخدرات وغيرها من الجرائم، ويلجؤون إلى المدينة للتخفي في أحيائها الواسعة”، مضيفا أن “هذا الأمر يسبّب قلقاً لدى الأهالي”، منوّهاً إلى أنه “لا توجد احصائية دقيقة عن أعداد الوافدين المطلوبين للعدالة، لكن يمكن التأكيد أنهم أكثر من سبعة آلاف”.

وأشار الضابط في تصريحه إلى أن “غالبية الهاربين من مناطقهم واللاجئين إلى البصرة، يسكنون في مناطق مفتوحة وأقضية ونواح كبيرة قياساً بغيرها، كيلا يتم رصدهم بشكل واضح، لذلك فإن أغلبهم منتشرون في منطقتي الزبير وأبو الخصيب”.

وبين ايضا أن “الهاربين والمطلوبين قضائيا يسكنون حالياً في الأحياء الجديدة، التي ظهرت بعد 2003″، مشيراً إلى أن “الحكومة لا تتعامل بجدية مع هذا الملف الخطير، لأنها تخشى على مصالحها، فهي تعتبر هؤلاء المخالفين والمتجاوزين والمطلوبين للعدالة أصواتاً انتخابية، تستفيد منهم خلال الفترة المقبلة”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات