السبت 18 يناير 2020 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » اخفاقات حكومة العبادي »

الناتو: قواتنا ستبقى في العراق بناء على طلب بغداد

الناتو: قواتنا ستبقى في العراق بناء على طلب بغداد

محاولة بشتى الطرق ، الابقاء على قواتها المحتلة في العراق ، هي الولايات المتحدة وحلفائها في التحالف الدولي بقيادتها ، حيث أكد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي “الناتو”، “ينس ستولتنبرغ”، اليوم الثلاثاء ، أن قوات الحلف ، ستبقى في العراق “بناء على طلب” السلطات المحلية المتمثلة بحكومة العبادي في بغداد ، بما يكشف حجم ولاء اذناب الاحتلالين ، من ساسة العراق الحاليين ، تجاه الولايات المتحدة وايران في نفس الوقت ، خدمة لمصالحهم الشخصية والحزبية .
واشارت مصادر صحفية واعلامية غريبة مطلعة في تصريح لها إلى أن ” تصريح ستولتنبرغ، جاء بعد أربعة أيام من قيام البرلمان العراقي بطلب (جدول زمني لانسحاب القوات الأجنبية )”.
وبينت المصادر ان ” ستولتنبرغ اكد خلال زيارة نادرة إلى بغداد، انه التقى خلالها رئيس الوزراء “حيدر العبادي” ، مؤكدا بالقول اننا “نحن هنا لأن العراق يريد ذلك، لسنا هنا من دون موافقة ودعوة من العراق”، مضيفا أن الحلف تلقى طلبا خطيا من العبادي” .
وأكد ستولتنبرغ في تصريحه أن الحلف “لن يبقى أكثر مما ينبغي”، مضيفا أن القوات التي أرسلتها 19 دولة في الناتو “تكثف تدريباتها (للقوات العراقية) خصوصا في مجال إزالة الألغام والطب العسكري وصيانة المعدات” ، كما أن “الحلف سيتولى التدريب طالما كان ذلك ضروريا للتأكد من عدم ظهور الارهاب مجددا” بحسب قوله .
وتابع ستولتنبرغ، أنه للتوصل إلى ذلك، سيساعد الحلف العراق أيضا في “إقامة مدارس وأكاديميات عسكرية” و”العمل على إصلاح المؤسسات بما فيها مكافحة الفساد”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات