الجمعة 19 أكتوبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

المالية الكردستانية: الموازنة تخالف الاتفاقات الدولية التي أبرمها العراق

المالية الكردستانية: الموازنة تخالف الاتفاقات الدولية التي أبرمها العراق

في محاولات لابراز نقاط الضعف والثغرات في قانون الموازنة العامة التي تم اقرارها ، السبت الماضي ، رغم غياب النواب الكرد بعد اعتراضهم على حصة الاقليم من الموازنة المالية للعام الجاري ، طالبت اللجنة المالية في برلمان إقليم كوردستان ، مساء اليوم الثلاثاء ، كلا من حكومة الإقليم والحكومة الاتحادية في بغداد الى التحاور بشأن حصة كوردستان من الموازنة ، مبينة ان الموازنة التي تم اقرارها تخالف الاتفاقات الدولية التي ابرمها العراق .
وقالت رئيسة اللجنة “فالا فريد” في مؤتمر صحفي مشترك عقدته مع أعضاء اللجنة المالية من الكتل الكوردستانية في البرلمان ببغداد انه “ناقشنا حصة إقليم كوردستان من الموازنة الاتحادية والتي اقرت خلاف الدستور، والقانون العراقي ومبدأ الشراكة، وخلاف التوصيات والاتفاقات الدولية التي ابرمها العراق والتي اكدت على حفظ التوازن والحقوق بين مكونات العراق”.
وأضافت فريد انه “من الضروري ان تستمر حكومة كوردستان في الحوارات مع الحكومة الاتحادية من اجل تأمين حقوق الإقليم في الموازنة ورفع الظلم والحيف منه والذي وقع مؤخرا”.
يشار الى ان اقرار الموازنة المالية العامة لعام 2018 في برلمان بغداد ، ومااثارته من خلافات سياسية، مستمرة حتى عقب مقاطعة النواب الاكراد واعتراضهم على حصة كردستان من الموازنة ، حيث كشف عضو كتلة التغيير في برلمان إقليم كردستان “علي حمة صالح” ، اليوم الثلاثاء، أن حكومة كردستان لن تستطيع الالتزام بقانون الموازنة الاتحادية ، عازيا ذلك إلى تراكم ديون وقروض الشركات النفطية على الإقليم.
كما اقرت كتلة الجماعة الإسلامية في برلمان كردستان العراق ، اليوم الثلاثاء، أن السياسات الفاشلة لأحزاب السلطة في الإقليم أدت إلى إنهيار إقتصادي وإفلاس خزينة الإقليم بشكل واضح للجميع .

المصدر:وكالة يقين

تعليقات